02/21/2016 - 19:49 PM

Kordab Law

فندق "لي ريشموند" جار البحيرة الدائم

 

تشرف أكثرية الغرف والأجنحة على بحيرة جنيف الشهيرة

 

اعداد لوسي حبيب

بالرغم من مرور أكثر من 140 سنة على إفتتاح فندق "لي ريشموند" Le Richmond الراقد في مدينة جنيف السويسرية، فإنه لا يزال منذ أن كان نزلاً صغيراً المكان المفضل للطبقة المخملية. موقعه المميز المطل على بحيرة جنيف الوديعة ونافورتها الساحرة، إلى جانب خدماته المترفة، جعلته يحظى بمرتبة مرموقة بين فنادق المدينة التي تتنافس في مساحة جغرافية صغيرة. بداياته كانت خجولة بعض الشيء، إذا كان يضم عندما كان بعهدة السيد "أدولف رودولف ارمليدر" عام 1875 حوالي 25 غرفة فقط. وبنهاية الحرب العالمية الثانية قام حفيده "جان ارمليدر" بتوسيع الفندق ليشمل اليوم 109 غرفة بما فيها 22 جناحاً فخماً من بينها جناح "ارمليدر" الملكي The Royal Armleder Suite الذي يقع في الطابق السابع، وهو بمساحة 150 متراً مربعاً، ويشرف على البحيرة، وجبل جورا، والجبل الأبيض، وجبال الآلب، وكاتدرائية القديس بطرس، وعلى تلال خضراء ترتاح عليها منازل وفيلات أنيقة. ورحلة الفخامة داخل أروقة الفندق تتسلل إلى طابقه الأرضي حيث ستدخلون النادي الرياضي لممارسة تمارينكم اليومية، أو لربما ستجذبكم جلسة تدليك بمنتجات "سيسلي" الفرنسية في منتجعه الصحي. ولليل وهج خاص في هذا الفندق التاريخي، وخاصة عندما تستقبلونه في مطعم "لي جاردن" Le Jardin المطل على حدائق "بيرنزويك" وعلى مدى البحيرة الواسع. إن وفرة الأطباق الجيدة التي يشتهر بها المطعم جعلته يدخل بتفوق عام 2016 دليل "غو ومييو" Gault & Millau الذي يخصص لأفضل المطاعم التي تعنى بالجودة، والنوعية، والأسعار المدروسة، والخدمات الجيدة، والأجواء الودودة. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment