قصّة "شهيد المجاعة" داني أبو حيدر...

12/04/2019 - 11:46 AM

Translation

 

بيروت - بعد جورج زريق وناجي الفليطي، داني أبو حيدر يُدمي قلوب اللبنانيين بإقدامه على الإنتحار بعدما صرفوه من عمله ووقعت الكارثة المعيشيّة على رأس عائلته.

ليس الصرف من العمل السبب الأوّل والأخير الذي دفع داني إلى الإنتحار. عاش داني سنوات سيّئة جداً في المرحلة الماضية، بعدما صُرِف والده أيضاً من عمله وأصبح مسؤولاً عن أهله وعائلته في منزلٍ صغير للغاية على سطح مبنى قديم في منطقة النبعة.
تعمل زوجته بنصف راتب منذ فترة طويلة، بينما يتعلّم أولاده في "المدرسة الرسميّة الثالثة" في النبعة. ووصلت العائلة خلال الأشهر الأخيرة إلى مرحلةٍ عجزت فيه عن تأمين سعر ربطة الخبز وكلفة الملابس التي يحتاج إليها أولاده الأربعة.
الواقعة وقعت اليوم. الشركة التي يعمل فيها صرفت عدداً كبيراً من الموظّفين، بينهم داني، وهو الخبر الذي لم يتحمّل سماعه للحظات قبل أن يقتل نفسه ويُغادر هذه الأيام السوداء على الفور.
داني أبو حيدر "شهيد المجاعة" في لبنان.
 
ام تي في

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment