639.3 مليار دولار صفقات «دبي للطيران» خلال 10 دورات

11/16/2019 - 10:51 AM

Francois Atallah Car Leasing

دبي - وام

 

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق غداً فعاليات الدورة الـ 16 لمعرض دبي الدولي للطيران 2019 التي تستمر حتى 21 الجاري في مطار آل مكتوم الدولي «دبي وورلد سنترال» بمشاركة عالمية واسعة، حيث تتسابق كبريات شركات صناعة الطيران والتقنية والمحركات العالمية والناقلات الوطنية والعالمية في عرض منتجاتها وابتكاراتها.

وعبر مشاركات واسعة من الشركات الصناعية العاملة في قطاع الطيران المدني والعسكري يستشرف المعرض مستقبل صناعة الطيران في العالم.

فيما تعزز الشركات الإماراتية المتخصصة في صناعات الطيران مكانة الدولة وريادتها في صياغة توجهات صناعة الطيران والفضاء عالمياً، حيث قفز إجمالي صفقات المعرض خلال 10 دورات من عمره إلى 639.3 مليار دولار .

ومن المتوقع ارتفاع حجم الطلبيات والصفقات والتعاقدات خلال دورة 2019 بدعم توسع الناقلات العالمية وانتعاش حركة السفر والسياحة في العالم، ما يبشر بدورة واعدة في ظل منافسة كبيرة من كبار المنتجين على عرض تقنيات المستقبل وطرح الابتكارات التي تعزز من رفاهية وتنافسية النقل الجوي واستدامته.

ومن المتوقع أن يحضر فعاليات معرض دبي للطيران 2019 نحو 87 ألف متخصص في أعمال الطيران خلال فترة الحدث على مدى خمسة أيام، فيما تبلغ مساحة المعرض الدولي نحو 645 ألف متر مربع.

وقال اللواء ركن طيار عبد الله السيد الهاشمي، المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019، إن إجمالي صفقات معرض دبي للطيران خلال 10 دورات وعلى مدار 18 عاماً بلغت 639.3 مليار دولار، ما يمثل دليلاً عملياً على ريادة دولة الإمارات في صياغة توجهات صناعة الطيران عالمياً.

وأضاف في حوار مع وكالة أنباء الإمارات «وام»، إن معرض دبي للطيران قصة نجاح استثنائية تجسد المكانة الرائدة لدولة الإمارات عالمياً في رسم مستقبل قطاع الطيران، مشيراً إلى أن المعرض يواصل تحقيق قفزات نوعية منذ انطلاق دورته الأولى عام 1989 وبات حدثاً مهماً يلعب دوراً مؤثراً في القطاع.

وأوضح أن فعاليات الدورة الـ 16 من معرض دبي للطيران 2019 التي تنطلق غداً وتستمر إلى 21 من الشهر تشهد مشاركة 1300 شركة منها 100 شركة جديدة تشارك للمرة الأولى في المعرض، وتنتمي إلى الأسواق الآسيوية والأفريقية والأوربية فيما يشارك في الدورة الجديدة التي تعد الأكبر حجما والأفضل محتوى 160 وفدا رسميا من حول العالم، لافتا إلى أن المعرض حقق نموا مطردا خلال تاريخه ليعكس الابتكارات والفرص في صناعة الطيران بالشرق الأوسط وحول العالم.

وأكد المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019 أن التقنيات الحديثة والابتكارات التي تشكّل مستقبل صناعة الطيران ستكون أهم نقاط النقاشات الرئيسة خلال فعاليات الدورة الحالية من المعرض الدولي.

فعاليات مصاحبة

وقال الهاشمي إن معرض دبي للطيران 2019 سيشهد العديد من الفعاليات والأحداث المصاحبة منها مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية الذي ينطلق اليوم السبت، ويتضمن 3 جلسات بمشاركة 50 قائد قوات جوية من الدول الشقيقة والصديقة من حول العالم للوقوف على التحديات الراهنة والمستقبلية، موضحا أن المعرض سيستضيف مؤتمرا للمديرين التنفيذيين لخطوط الطيران، والذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لمعرض دبي للطيران، لمناقشة مستقبل القطاع والنهوض بصناعة الطيران إلى آفاق أرحب، بينما يستضيف المعرض «منصة الفضاء» التي تجمع رواد الفضاء من العالم لنقل تجاربهم المختلفة إلى أبناء الإمارات الذين انطلقوا إلى الفضاء ضمن برنامج مستدام محققين حلم المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

صنع المستحيل

وذكر أن معرض دبي للطيران يؤكد أن أبناء الإمارات قادرون على صنع المستحيل وواثقون من قدراتهم لتقديم الأفضل للعالم من الإمارات موطن الإبداع والمبدعين، معربا عن فخره بما يقدمه المعرض من ابتكارات وتكنولوجيا متقدمة في صناعة الطيران من شأنها المساهمة في تشكيل المرحلة المقبلة من مستقبل قطاع الطيران في العالم.

وأوضح المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019 أن شركات صناعة الطائرات الوطنية والأجنبية سوف تستعرض أحدث التكنولوجيا في القطاع خلال فعاليات الحدث الدولي، مشيرا إلى أن مجموعة «إيدج» الإماراتية سوف تستعرض أحدث التكنولوجيا المتقدمة في القطاع خلال مشاركتها في المعرض بأكبر جناح.

وحول التوقعات لحجم الصفقات مقارنة بالدورات السابقة.. قال إن الدورة الحالية من معرض دبي للطيران 2019 ستكون استثنائية من حيث التنظيم والحضور وعقد الصفقات التجارية والعسكرية في ظل الاهتمام الواسع من قبل الدول بالمشاركة بوفود رسمية رفيعة المستوى.

منصة رائدة

وأفاد المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019 بأن المعرض الدولي الذي ينعقد كل عامين يمثل منصة رائدة لإطلاق التوجهات الجديدة ومناقشة القضايا التي تساعد في تطوير قطاع الطيران إقليميا وعالميا، ويلعب دورا كبيرا في رسم مشهد صناعة الطيران من خلال القضايا التي يتم مناقشتها خلال المؤتمرات المصاحبة والصفقات التي يتم الإعلان عنها وعرض أحدث التقنيات والتكنولوجيا في عالم صناعة الطيران على مستوى العالم.

وأضاف اللواء الهاشمي إن معرض دبي للطيران يعد ضمن المعارض الأكبر والمؤثرة في العالم، حيث يجتمع المختصون بهذا القطاع في كافة مجالاته للتواصل وعقد الصفقات كونه استطاع أن يحقق مواءمة بين متطلبات واحتياجات الخبراء والمختصين في قطاع الطيران وفق تقنيات حديثة تحاكي التطور.

وأوضح أن الدورة الـ 16 من المعرض تراعي تطور المتغيرات العالمية لمواكبة المسارات التطويرية في مجال الطيران فيما سيتم استعراض القفزات النوعية التي حققتها الإمارات في صناعة الطيران ونجاحها في رسم صورة مشرفة في تلك الصناعة.

مقومات النجاح

ولفت المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019 إلى أن النجاحات التي استطاع معرض دبي للطيران تحقيقها منذ انطلاقته الأولى العام 1989 ترجع إلى تضافر مجموعة من العوامل والمقومات أهمها الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة لمعرض دبي للطيران وتوجيهاتها المستمرة لتوفير فرص نجاحه على المستويات كافة الذي يؤكد حرصها على تعزيز مكانة دولة الإمارات وتطوير قواتها المسلحة، إضافة إلى إظهار المعرض بالصورة التي تعزز المكانة الرائدة للإمارات في مجال صناعة المعارض العالمية الكبرى.وأشار اللواء الهاشمي إلى أن دورات معرض دبي للطيران حققت منذ انطلاقتها في 1989 نجاحات متواصلة، سواء من حيث الزيادة المطردة في حجم المساحة المخصصة للعروض أو الدول والشركات العالمية العارضة لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في صناعة الطيران.

تطور تاريخي

وحول التطور التاريخي لمعرض دبي للطيران، قال: «أقيم المعرض وفي دورته الأولى بمطار دبي الدولي على مساحة 7 آلاف متر مربع بمشاركة 200 جهة عارضة، حيث تم عرض 25 طائرة بحضور 10 آلاف زائر فيما شهدت الدورة الثانية التي أقيمت 1991 تضاعف عدد العارضين إلى 400 شركة من 40 دولة وتم عرض67 طائرة بينما نجح المعرض في دورته الثالثة عام 1993 في مواصلة النمو وشهد مشاركة 450 عارضا بحضور 20 ألف زائر وتم عرض 84 طائرة».

وأضاف «استمر المعرض في التطور والنمو وخلال دورته الرابعة عام 1995 بلغ عدد الحضور 25 ألف زائر ومشاركة 104 طائرات و500 شركة من 24 دولة، وفي دورته الخامسة عام 1997 شارك في المعرض 500 شركة من 31 دولة، فيما انطلق المعرض في دورته السادسة عام 1999 تحت شعار دبي 2000 وانتقل إلى إكسبو مطار دبي بمشاركة 500 عارض من 37 دولة بحضور 30 ألف زائر وتوقيع صفقات بقيمة ملياري دولار.. وفي دورته السابعة عام 2001 شهد المعرض مشاركة 450 جهة و150 وفدا، وبلغت الصفقات 15.6 مليار دولار، وفي 2003 شهد المعرض بدورته الثامنة مشاركة 550 جهة وعرض 85 طائرة وحضور 27 ألف زائر، وبلغت الصفقات 10.5 مليارات دولار، بينما سجلت الدورة التاسعة عام 2005 أرقاما قياسية بمشاركة 726 عارضا من 46 دولة وحضور 35 ألف زائر وصفقات بـ 21.3 مليار دولار».

وسجل المعرض في دورته العاشرة عام 2007 صفقات بقيمة 155.5 مليار دولار، وبلغ عدد العارضين 850 جهة و45 ألف زائر فيما واصل المعرض في دورته عام 2009 استقطاب المزيد من العارضين بنحو 890 جهة وبحضور 53 ألف زائر وبلغت قيمة الصفقات 14 مليار دولار كما شهدت دورته الثانية عشرة 2011 مشاركة 960 جهة وحضور أكثر من 56 ألف زائر وحقق المعرض صفقات بـ 63.3 مليار دولار.

وولفت إلى أن عدد المشاركين في المعرض ارتفع في دورته الثالثة عشرة في العام 2013 إلى 1103 جهات عارضة، وبلغ عدد الزوار أكثر من 66 ألف زائر وحقق المعرض الأضخم من حيث قيمة الصفقات 206.1 مليارات دولار وحققت الدورة الرابعة عشرة 2015 صفقات بـ 37.2 مليار دولار فيما شهدت الدورة الخامسة عشرة عام 2017 صفقات بقيمة 113.8 مليار دولار ومشاركة 1200 شركة طيران.

 

 


Warning: Use of undefined constant num - assumed 'num' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/btimescom/public_html/articles.php on line 557

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment