بو صعب من عين التينة: طالبنا بتحقيقات سريعة وشفافة بقضية استشهاد ابو فخر

11/14/2019 - 13:49 PM

Arab American Target

 

 

بيروت - عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري الاوضاع العامة لا سيما السياسية والامنية خلال استقباله في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وزير الدفاع الياس ابو صعب الذي قال بعد اللقاء :

تطرقنا في لقائنا مع دولة الرئيس الى مواضيع عديدة واهمها الوضع الامني المستجد بعد الحراك الشعبي الحاصل منذ ما يزيد عن عشرين يوماً وحتى الان وكما سبق وتقدمت بالتعازي من ذوي الشهيد علاء ابو فخر.

 فالمشهد المؤسف الذي شاهدناه وشاهده اللبنانيون باستشهاده امام عائلته وامام اللبنانيين لقد طالبت القضاء المختص باجراء تحقيقات سريعة وشفافة وان لا يكتفي التحقيق على العسكري المرافق الذي كان متواجداً في السيارة اثناء اطلاق النار وان يكون التحقيق شاملأً وبالتالي يتحمل كل شخص مسؤول مسؤوليته بالذي حصل ، هذا الامر مرفوض ولا في  يوم من الايام يمكن ان نقبل ان يحصل اطلاق نار على المتظاهرين او ان تسقط نقطة دم.

واضاف : كما تطرقنا الى الاحتقانات التي ازدادت في اليومين الاخيرين لا سيما ما حصل في جل الديب ومحاولة بناء جدار في نهر الكلب وكذلك على طريق الجنوب واقفال الطرقات التي ذكرتنا بالحرب الاهلية وبما حصل عام 1975 ، هذا الامر خطير ، فالاجهزة الامنية لم يعد بوسعها مراعاة ظروف اي شخص ممكن ان يذهب بتفكيره الى تلك المرحلة التي لا نريد ولا يريد اللبنانيون تذكرها ، وهذا لا يعني ان الحراك والمطالب المرفوعة هم المسؤولين عن الذي حصل هناك مطالب محقة وهناك متظاهرين من حقهم التظاهر والتعبير عن رأيهم وهناك مسؤولين في الدولة اللبنانية يريدون سماع هذه المطالب والصرخات وهذا الحراك يجب ان يكمل ومن حقهم اكمال تحركهم وتأمين الحماية لهم . لكن ما ليس مقبولاً محاولة البعض  استغلال هكذا ظرف كي "يمّرك" او يأخذ مواقع في السياسة كي يتمكن بالمفاوضات بمكان آخر.

وتابع : ان الشعب اللبناني لم يعد يهتم بالمفاوضات او غيرها ، الشعب اللبناني بصرخته في الشارع يقول " كفى" الشعب يريد محاسبة حقيقية ومحاربة حقيقية للفساد لا يريد لاحد ان يأتي الى الحكومة وعليه علامات استفهام او يكمل "بالشغل" وكأن شيئاً لم يكن ، هذه الصرخة مسموعة من رئيس الجمهورية حيث دعا الحراك الى الحوار والسماع لكل ما يقال على الشاشات وفي الشارع. من المؤسف ان يأخذ البعض الحراك باتجاه الشتائم او يأخذ الاولاد لتعليمهم كي يشتمون بعضهم البعض .

واضاف : عندنا الكثير لفعله في المدارس وبين الاهل كي لا نسمح لاطفالنا التربية على الحقد والشتائم لقد سمعنا صرخة العالم ونحن من هذه الصرخة ولكن هذا لا يعني ان نربي اجيالنا واولادنا على الشتائم والكراهية .

وختم ابو صعب : كل هذه الامور تم مناقشتها مع الرئيس بري وكذلك موضوع الجلسة النيابية الاسبوع المقبل حيث اكد الرئيس بري ان هذه الجلسة جاءت استجابة لمطالب بمعظمها بما يطالب بها الحراك وهذه الجلسة ستعالج هذه المواضيع .

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment