ما غاية وفائدة صندوق الاستثمار الضخم بين مصر والإمارات؟

11/14/2019 - 09:09 AM

Kordab Law

 

 

دبي - أكد الخبير الاقتصادي المصري، محسن عادل، أن المنصة الاستثمارية التي أعلنت عن انطلاقها مصر والإمارات تهدف إلى تحقيق التكامل الاقتصادي العربي خلال الفترة القادمة.

وأشار عادل في تصريحات لـ RT إلى أن دولة مثل الإمارات تعد من أكبر الدول المستثمرة داخل السوق المصرية، حيث تسعى مصر لتكوين شراكات من خلال الصندوق السيادي، ما يساعد في تحسين النمو الاستثماري خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن هذه المنصة ستساهم بشكل كبير في توفير فرص العمل وتحسين العديد من القطاعات في مصر، منها الصناعة والعقارات والتكنولوجيا المتطورة، بالإضافة إلى دفع عجلة التنمية في الفترة المقبلة.

 

من جانبها، قالت سارة علي، الصحفية في الأهرام الاقتصادي، إن إطلاق منصة استثمارية بين مصر والإمارات خطوة بالغة الأهمية، وأن هذه الخطوة تنم عن أن فرص الاستثمار في مصر كبيرة ولا تزال السوق المصرية جاذبة وواعدة.

وأضافت أن حجم الصندوق الاستثماري بين البلدين البالغ 20 مليار دولار، يلعب دورا محوريا في زيادة فرص العمل بالسوق المصرية، فضلا عن زيادة حجم الاستثمارات بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

أوضحت أن تنوع الفرص الاستثمارية بالصندوق يعمل على خلق فرص تنموية بجميع قطاعات الدولة.

ونوهت بأن إنشاء الصندوق سيكون له الأثر الأعظم في تشغيل الشباب وتخفيض معدلات البطالة، وزيادة الاستخدام الأمثل في الموارد، وتنويع مصادر الاستثمار، وتخفيض قيمة الدين الإجمالي.

وكان ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، قد أعلن اليوم الخميس، عن إطلاق منصة استثمارية استراتيجية مع مصر بقيمة 20 مليار دولار لتنفيذ مشاريع مشتركة.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment