"ميتسينغن"... ملتقى الماركات العالمية!

02/06/2016 - 10:11 AM

Kordab Law

هذه هي جنة المتسوقين

 

كتبت لوسي حبيب

على مقربة من مدينة شتوتغارت الألمانية ترقد بلدة "ميتسينغن" Metzingen التي تحظى بموقع جغرافي مميز وسط طبيعة خلابة في محيط منطقة الآلب الشفابية. والبلدة هي ملتقى مصانع ومتاجر أشهر الماركات العالمية. وهي أيضاً المكان الذي منه إنطلقت علامة "هوغو بوس" لتشق طريقها إلى خارج الحدود الألمانية.

ولا تزال تحتفظ منذ تاريخ تأسيسها عام 1924 بمقرها الرئيسي في وسط "ميتسينغن". إن نجاح هذه العلامة الألمانية للسلع الفاخرة في بلدة وديعة، شجع العديد من الشركات الكبرى على اللحاق ب"هوغو بوس". فإستقطبتهم البلدة وفتحت أبوابها لحوالي 40 مصنعاً لإنتاج أشهر الماركات المعروفة اليوم.

و"ميتسينغن" ليست فقط بلدة المصانع والمتاجر الصغيرة، بل إنها أيضاً وجهة تسوق عالمية لأكثر من 3 ملايين زائر ونصف المليون سنوياً، والفضل يعود بذلك إلى مركز "اوتليت سيتي ميتسينغن" OUTLETCITY METZINGEN الذي هو بالفعل جنة لعشاق السلع الفاخرة التي تتلاقى تحت سقف واحد وتتميز بجودتها العالية، ونوعيتها الفخمة، وحصوماتها المغرية التي تصل أحياناً إلى 70 في المئة.

ويزخر موقع المركز الإلكتروني  www.outletcity.com بوفرة المعلومات عن وسائل المواصلات المتنوعة للوصول إليه، إلى جانب عرضه لمجموعة من الفنادق والمطاعم القريبة منه، والخدمات التي يحصل عليها السائح العربي مثل عدم دفع ضريبة القيمة المضافة إذا كانت الإقامة خارج بلدان الإتحاد الأوروبي.

وللأطفال حصتهم في "اوتليت سيتي ميتسينغن".

ففي الوقت الذي ينعم فيه الكبار بالتبضع، بإمكان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والإثنتي عشرة عاماً، بالبقاء لمدة أربعة ساعات في مركز "كيدز كامب" لكي يقضي الجميع أوقاتاً مميزة في تلك البقعة الجميلة من ألمانيا.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment