45 قتيلا وأكثر من 100 جريح في تفجيرين بمنطقة السيدة زينب بدمشق

01/31/2016 - 17:40 PM

 

وطنية - قتل ثلاثون شخصا واصيب اربعون اخرون بجروح جراء ثلاثة تفجيرات متزامنة، اثنان منها نفذها انتحاريان، استهدفت منطقة السيدة زينب التي تضم مزارا دينيا جنوب دمشق، بحسب حصيلة جديدة اوردتها وكالة الانباء السورية الرسمية(سانا). 

نقلت وسائل الاعلام السورية عن وزارة الداخلية قولها إن 45 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 100 اليوم في هجومين بمنطقة السيدة زينب بالعاصمة دمشق حيث يقع أقدس مزار شيعي في سوريا.
 
وبث التلفزيون الرسمي لقطات من موقع الانفجارين حيث كان الدخان يتصاعد في سماء المنطقة وظهرت النيران تشتعل في عدة مبان وبعض السيارات المحترقة.ولم يذكر التلفزيون مزيدا من التفاصيل.
 
ووقع التفجيران في منطقة مكتظة بالسكان يقصدها الحجاج الشيعة من ايران ولبنان وأجزاء أخرى من العالم الإسلامي.
 
ونقلت وكالة سانا الرسمية عن مصدر في وزارة الداخلية قوله "إن إرهابيين تكفيريين فجروا سيارة مفخخة عند أحد مواقف حافلات نقل الركاب في منطقة كوع سودان في بلدة السيدة زينب تبعها تفجير انتحاريين نفسيهما بحزامين ناسفين عند تجمع المواطنين لإسعاف الجرحى."
ووقع التفجيران فيما بدأ ممثلو الحكومة السورية وممثلون عن فصائل معارضة محادثات في جنيف تمثل أول محادثات سلام تتوسط فيها الأمم المتحدة منذ عامين.
 
وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق إن الهدف سيتمثل في إجراء محادثات على مدى ستة أشهر تسعى أولا لوقف اطلاق النار ثم العمل نحو ايجاد تسوية سياسية للحرب التي حصدت أرواح أكثر من 250 ألف شخص وشردت أكثر من عشرة ملايين وجرت إليها قوى عالمية.
 
وشهدت منطقة السيدة زينب اشتباكات عنيفة في السنوات الأولى من الصراع الذي بدأ في عام 2011 لكن الجيش السوري وجماعات شيعية في مقدمتها حزب الله تولت تأمينها وأقامت حواجز طرق حولها لحمايتها.
 
ويضم المقام ضريح السيدة زينب ابنه الخليفة علي بن ابي طالب وابن عم النبي محمد.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment