باسيل: التوطين ممنوع في دستورنا

01/08/2016 - 20:03 PM

 

أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن موقف لبنان الطبيعي والمبدئي يقوم على الديمقراطية واحترام حقوق الانسان، مشددا على ان لبنان لا يوافق على أي امر يتعارض مع هذه المبادئ وكيف اذا كان اعدام اي شخص خصوصا اذا كان معارضا.

ولفت الى ان لبنان لا يتدخل في شؤون الدول، لكنه يدعو الى التقيد بالاتفاقات الدبلوماسية ولا يوافق على اي اعتداء او تعد على اي بعثة دبلوماسية، لكن في الوقت نفسه يفهم ان هكذا امور تحصل من خارج ارادة السلطات المعنية كما عندما حصل خلال الاعتداء على السفارة الدانماركية في لبنان.

وأكد باسيل اننا الى التهدئة وعدم جعل الاخرين يستفيدون من أي توترات في المنطقة خصوصا المذهبية والطائفية لأن المستفيديْن هما إسرائيل وداعش.

وجزم باسيل خلال لقائه نظيره النمساوي بأن التوطين ممنوع في دستورنا، لافتا الى ان الأزمة السورية لا يجب أن تُحل من خلال العنف بل عبر الحوار، وقال: لقد ركزنا خلال المحادثات على اتفاقية جنيف التي شارك فيها لبنان وحاولنا ألا نبتعد عن الاعتبارات الانسانية واخذنا بعين الاعتبار الروابط بين لبنان وسوريا، مؤكدا اننا نصرّ على عودة اللاجئين السوريين الى بلدهم وهذا يتطلب حلا سلميا، داعيا إلى وضع آلية لعودتهم الى بلدهم ولإعادة إعمار سوريا.

كما أشار الى اننا ناقشنا موضوع رفض الارهاب وضرورة قمعه من خلال الحلول الدبلوماسية لتفكيك الشبكات الارهابية.

وزير خارجية النمسا لفت الى ان لبنان دولة مهمة في المنطقة، موضحا أن البحث ناقش أزمة اللاجئين علما أن لبنان هو الأكثر تأثرا بهذه الأزمة.

وأشار الى ان النمسا هي من أكثر الدول الأوروبية مواجهة لأزمة اللاجئين السوريي.

وقال: لقد ناقشنا الوضع في جنوب لبنان ويسرنا ان نقول ان 200 جندي نمساوي يساهمون في حفظ الأمن ضمن منظمة الأمم المتحدة.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment