التأجيل الـ35

01/07/2016 - 21:54 PM

 

 

أرجئت جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الـ34 الى يوم الاثنين في الثامن من شباط المقبل. وكان حضر الى المجلس 36 نائبا.

النائب مروان حمادة اعلن ان الرئاسة مؤجلة، مشيراً الى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري قالها بوضوح امس. واعرب عن اسفه لمثل هذا التأجيل، مضيفاً "يجب ان نعترف ان لا الاجواء المحلية او الاقليمية تبشّر بانفراج قريب في الرئاسة اللبنانية".

ورداً على سؤال حول مبادرة الرئيس سعد الحريري ترشيح النائب سليمان فرنجية للرئاسة، اجاب حمادة: "لم تكن مبادرة بل كان هناك اقتراح تسوية".

الوزير بطرس حرب دعا الى الحفاظ على النظام السياسي في البلد والعمل على تحصينه في خضم الأزمات المحيطة به، وقال: "واجبنا إنتخاب رئيس للجمهورية، وتفعيل عمل الحكومة يجب ان يترافق مع انتخاب رئيس". 

النائب جورج عدوان رأى من جهته اننا نعيش في الاسبوع الاخير جوا من التوتر السياسي انعكس على كل ما يجري، متوجهاً الى المسؤولين بالقول "اذا كنا فعلا نريد مصلحة لبنان فهي تتطلب منا هدوءا وحكمة اكثر وان نزين الكلام الذي ننطق به لان كل هذه الامور تؤدي الى خراب بلدنا، فنحن في بلد مؤسساته معطلة وماليته لا نُحسد عليها، ونعاني من مشاكل النفايات والكهرباء وغيرها".

ووجه عدوان دعوةصادقة لتبريد الاجواء، متمنياً ان يستمر الحوار الحاصل بين المستقبل وحزب الله بغض النظر عن نتائجه، وان ينعقد مجلس الوزراء لمعالجة قضايا المواطنين.

وشدد على ان رئاسة الجمهورية تبقى الاولوية لان من دونها لن تستعيد المؤسسات عملها، معتبراً ان ترشح رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية خلق تحركاً وعلينا ان نواكبه بتحركات اخرى لعدم تجميد الديناميكية ووضعها في البراد، لاننا كلنا ندفع ثمن التأخير غالياً.  ورأى ان العالم منهمك بقضاياه ولا القريب ولا البعيد تهمه مصلحتنا، مشدداً على ضرورة ان تسبق المصلحة اللبنانية اي مصلحة اخرى.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment