بالتوازي مع معارك الشمال... "داعش" يهاجم الجيش السوري بريف حمص وسلاح الجو يتدخل

06/11/2019 - 08:59 AM

Nehmelawfirm

 

 

دمشق - تصدى الجيش السوري لهجوم إرهابي شنه مقاتلون من فلول تنظيم "داعش" الإرهابي على نقطتين عسكريتين شرق تدمر في ريف حمص.

وبحسب "سانا"، اشتبكت وحدة من الجيش السوري مع مجموعات إرهابية من فلول "داعش" (المحظور في روسيا) هاجمت الليلة الماضية نقطتين للجيش غرب المحطة الثالثة بريف تدمر.

 
 
وأفادت الوكالة أن فلولا من تنظيم "داعش" الإرهابي تنتشر في بعض مناطق البادية السورية وتحاول الاعتداء على التجمعات السكنية والنقاط العسكرية حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقتها لتأمين البادية.

يترافق ذلك مع معارك عنيفة تشهدها محاور ريفي حماة الشمالي وإدلب  الجنوبي في إطار العملية التي أطلقها الجيش السوري لاستعادة وتحرير المناطق التي تسيطر عليها "النصرة" وحلفاءها في أرياف حماة وإدلب.

ونفذ الجيش السوري عمليات مركزة على مواقع المسلحين وخطوط إمدادهم وتحركاتهم في محيط قرية معرشورين بريف إدلب الجنوبي، واستهدف مواقعهم بضربات مدفعية وصاروخية في أطراف قريتي مورك وكفرزيتا بريف حماة الشمالي.

من جهتها نقلت "الوطن" عن مصدر عسكري قوله "إن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة، أحبطت فجر أمس هجوماً عنيفاً لمسلحين من تنظيم داعش على إحدى نقاط الجيش الواقعة إلى الغرب من جبل الأرك وإلى الشرق من المحطة الثالثة في البادية الشرقية، وتمكنت من قتل عدد من مسلحي التنظيم المهاجمين، وإجبار الباقين على الانكفاء والفرار باتجاه عمق البادية، لافتاً إلى أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن استشهاد 3 عسكريين وإصابة 2 آخرين بجروح".

وبين المصدر، أن التنظيم مازال ينتشر في بعض المواقع في بادية حمص الشرقية، وعلى وجه التحديد شمالي مدينة السخنة، وعلى اتجاه جبل البشري، حيث يعتمد في هجماته على مبدأ حرب العصابات، التي تستخدم أسلوب المباغتة والتركيز على نقاط محددة، أو محاولة الاعتداء على القوافل العسكرية.

وذكر المصدر، أن الطيران الحربي في سلاح الجو السوري شن عدة غارات جوية على أهداف متحركة لـ"داعش" بمحيط منطقة حميمة، وعلى اتجاه سد عويرض وجبل البشري وجبل أبو رجمين، وعلى امتداد المنطقة الواصلة إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور.

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment