انطلاق فعاليات تدريبات "العلم الأحمر 2019" بمشاركة السعودية مع الطائرات الأميركية والإماراتية

03/12/2019 - 11:16 AM

Metro Link Ad

 

 

نيفادا - انطلقت المقاتلات السعودية، في مهمة مشتركة مع الطائرات الأميركية والإماراتية. ونشرت وكالة الأنباء السعودية "واس" بيانا أعلنت فيه انطلاق فعاليات تدريبات "العلم الأحمر 2019" بقاعدة "نلس" الجوية بولاية نيفادا الأميركية.

 
وتشترك المقاتلات السعودية بجانب 80 مقاتلة من أنواع "إف - 15 إس إي"  و"إف 35" و"إف 16" و"إف 18" من كل من الولايات المتحدة والسعودية والإمارات وبلجيكا وهولندا وسنغافورة. 

وقال قائد مجموعة التمرين، العقيد الطيار الركن مسعود بن ناصر بن شري، إن فعاليات تلك التدريبات تتضمن تنفيذ عدد من الطلعات الجوية النهارية والليلية، بهدف تنفيذ عمليات قتالية متقدمة مشتركة.

وستكون تلك المهام التدريبية القتالية بمشاركة منظومات متطورة من الطائرات القتالية، التي تستخدم في مهام الحماية الجوية والإسناد الجوي القريب ضد أهداف ثابتة ومتحركة، ومواجهة قوات معادية باستخدام نظم إلكترونية متطورة.

 وتابع قائد قوات التدريب: "فعاليات التدريبات المشتركة تعتمد على تنفيذ بيئة قتالية أقرب إلى واقعية المعارك الحقيقية، تسهم في رفع الجاهزية القتالية لدى المشاركين وتساعد في تبادل الخبرات بين الدول المشاركة".

وأشار إلى أن الطيارين السعوديين أبدوا مهاراتهم القتالية التي اكتسبوها باحترافية عالية.

وتعد هذه المشاركة هي السابعة من نوعها للقوات الجوية الملكية السعودية في هذا التمرين، الذي يعد من أقوى التمارين الجوية في العالم.

وكانت مجموعة القوات الجوية المشاركة في مناورات "العلم الأحمر — 2019"، قد وصلت إلى قاعدة نلس الجوية بالولايات المتحدة الأمريكية، قبل عدة أيام، حيث كان في استقبالهم العقيد الطيار الركن مسعود بن ناصر بن شري قائد مجموعة القوات الجوية المشاركة في التدريبات، والمقدم الطيران الركن محمد بن مشبب القحطاني.

من جهته، أوضح العقيد الطيار الركن مسعود بن شري، أن وصول جميع المشاركين من أطقم جوية وفنية ومساندة تعد مرحلة مهمة من مراحل التدريبات، التي أنجزت بنجاح تام ودقة عالية، موكدا أن تحرك القوات المشاركة بكامل تجهيزاتها ومعداتها ليس بالأمر السهل.

‎وأضاف أن مشاركة القوات الجوية الملكية السعودية في تدريبات العلم الأحمر، تأتي ضمن الخطط المعدة مسبقا لرفع الجاهزية القتالية لقواتنا الجوية والتدريب في بيئة جوية مختلفة، وإبراز ما وصل إليه المشاركون من كفاءة في أساليب التجهيز والإعداد في واقع تنافسي مع دول مصنعة ورائدة في مجال الطيران والتسليح والتدريب.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment