اختتام أعمال القمة الخليجية الـ 36 في الرياض

12/10/2015 - 17:49 PM

 

اختتمت القمة الـ/ 36 / لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أعمالها اليوم في الرياض .. بحضور أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس. وترأس وفد الدولة إلى القمة .. صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - .

وتناول القادة خلال اجتماعات القمة - التي استمرت يومين - العمل الخليجي المشترك و المتغيرات السياسية والاقتصادية في العالم وانعكاساتها على دول المجلس.

وتبنى قادة دول المجلس رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل الملكة العربية السعودية لتعزيز التكامل بين دول التعاون..مرحبين بأي خطوات تكاملية ثنائية بين الدول الأعضاء ينضم إليها من يرغب فيما بعد.

وأقروا إنهاء المرحلة الانتقالية للاتحاد الجمركي الخليجي عام 2016 .. بجانب استكمال المعاملة المميزة في جميع المنافذ لمواطني دول المجلس والمساواة في مختلف المعاملات والاتفاقيات الاقتصادية..إضافة إلى الانتهاء من تشكيل الهيئة القضائية وتحويل القوانين الاسترشادية الحالية إلى قوانين ملزمة لاقرارها خلال القمة الخليجية القادمة.

كما أقر القادة أهمية تسريع وتيرة الترابط الأمني و العسكري بين دول المجلس لتعزيز أمنها واستقرارها وتحصينها من المخاطر التي تهدد المنطقة.. إضافة إلى وضع المنظمات الخليجية كافة تحت إشراف الأمانة العامة لدول المجلس.

وأقرت قمة مجلس التعاون عدة مواقف ثابتة حيال القضايا العربية والدولية ومساعدة الدول الشقيقة لاستعادة و تعزيز أمنها واستقرارها.

وأكد القادة وقوفهم و دعمهم اللامحدود إلى جانب الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة و عاصمتها القدس الشريف .. كما أكدوا دعمهم الحل السياسي في سوريا بناء على " جنيف 1 ".

وأكدت قمة القادة الحرص على أمن واستقرار اليمن بقيادته الشرعية ودعم الحل السياسي انطلاقا من المبادرة الخليجية..إضافة إلى وضع برنامج اقتصادي لتأهيل الاقتصاد اليمني للاندماج في الاقتصاد الخليجي..ودعت إلى مؤتمر دولي لإعادة إعمار اليمن بعد عودة الاستقرار والأمن للبلد.

وشدد قادة دول المجلس على رفضهم التطرف والإرهاب بأشكاله وصوره كافة..مطالبين المجتمع الدولي بالتكاتف للتصدي لخطر ظاهرة الإرهاب على المجتمعات والأمن والاستقرار الدوليين.

ودعا صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين إلى انعقاد القمة الخليجية الـ/ 37 / في البحرين مثمنا في كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الختامية للقمة الدور الذي تقوم به الأمانة العامة لدول المجلس في متابعة القرارات التي تصدر عن المجلس الأعلى.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment