مسؤول اميركي: أولوية التحالف إغلاق آخر شريط حدودي بين تركيا ومناطق داعش

12/10/2015 - 17:31 PM

 

قال بريت مكجورك مبعوث الولايات المتحدة الجديد لدى التحالف ضد تنظيم داعش امس إن أولوية التحالف هي إغلاق آخر شريط حدودي بين تركيا والأراضي التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد في سوريا.

وتتحدث الولايات المتحدة وتركيا منذ شهور عن جهد مشترك لإخلاء آخر جزء من الحدود من عناصر داعش لكن لم يظهر مؤشر على أي تقدم. وقال مكجورك نزيد ضغوطنا هناك. 
والهدف هو حرمان داعش من طريق للتهريب يمدها بالمقاتلين الأجانب وجنت من خلاله أرباحا تجارية غير قانونية. 
تأتي الجهود بينما يتفاقم تباين المواقف بين تركيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة من جهة وروسيا من جهة أخرى في ظل تورط موسكو في الصراع السوري. 
وقال مكجورك الذي أسند الرئيس الأميركي باراك أوباما إليه المنصب في تشرين الأول إن 30 في المئة فقط من الضربات الجوية الروسية في سوريا استهدفت التنظيم المتشدد فيما أصابت باقي الضربات جماعات مسلحة أخرى. وتابع نرى حملتنا في سوريا فعالة للغاية ولدينا بيانات لتأكيد هذا. الحملة الجوية الروسية لها أهداف مختلفة بصراحة شديدة. 
وبدأت روسيا شن ضربات جوية في سوريا بنهاية أيلول دعما للرئيس السوري بشار الأسد وبهدف معلن هو ضرب تنظيم داعش. ويتهم الغرب موسكو باستهداف الجماعات المعارضة المدعومة من الغرب والتي تقاتل الأسد. وكان تحليل أجرته وكالة رويترز لبيانات صادرة عن وزارة الدفاع الروسية في تشرين الأول أظهر أن 80 في المئة تقريبا من أهداف روسيا المعلنة في سوريا تقع في مناطق غير خاضعة لسيطرة داعش.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment