سيف بن زايد يزور مستشفى سرطان الأطفال في مصر

12/09/2015 - 06:35 AM

 

زار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أول من أمس، مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال (57357)، بجمهورية مصر العربية، تلبيةً لدعوة تلقاها سموه من إدارة المستشفى.

وتفقد سموه جناح المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي تم إنشاؤه عام 2006 بدعم من مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وكان النواة الأولى لتوسعة مشروع مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال الذي بدأ العمل به فعلياً في عام 2007، حيث تبرعت المؤسسة بجهاز أشعة لكشف السرطان، كواحد من أهم احتياجات المستشفى.

كما زار سموه مبنى المغفور له بإذن الله الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان الذي يضم عدداً كبيراً من الأسرّة والأجهزة الطبية الحديثة والمتطورة التي تستخدم في علاج أطفال مرضى السرطان، وكانت قد تبرعت بها مؤسسة أحمد بن زايد للأعمال الخيرية والإنسانية.

وتفقد سموه أيضاً مبنى السيكولترون، بقسم الطب النووي «وحدة سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان» التي تم إنشاؤها بدعم من سموه لعلاج أطفال مرضى السرطان.

وجال سموه والوفد المرافق له في أقسام المستشفى، يرافقه اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية المصري، ومحمد بن نخيرة الظاهري، سفير الإمارات في مصر، والدكتور شريف أبو النجا، مدير مستشفى «57357»، الذي قدم لسموه شرحاً موجزاً عن الدور الذي يقوم به المستشفى، والأقسام التابعة له في علاج مرضى الأطفال المصابين بالسرطان.وشاهد سموه والحضور فيلماً تسجيلياً يوضح عطاءات الإمارات التي تستهدف مرضى سرطان الأطفال من مختلف دول العالم..

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment