الحريري في اطلاق المرحلة التحضيرية لمشروع توسعة المطار: نجاحه أمر حيوي للبنان

10/22/2018 - 21:53 PM

 

 

 

 

أكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، اهمية مشروع توسعة مطار رفيق الحريري الدولي، وقال: "ان المطار يشكل نافذة للبنان على العالم وللعالم على لبنان، وان أي مغترب او سائح او رجل أعمال أو غيره عندما يأتي الى لبنان فإن أول ما يراه هو المطار. اننا بحاجة ملحة للعمل على هذا المشروع بسرعة كبيرة، وقد بدانا منذ فترة بالعمل مع صندوق النقد الدولي على المخطط التوجيهي العام والبرنامج الاقتصادي".

شارك الحريري بعد ظهر اليوم، في جانب من اجتماع عقد في السراي الحكومي، خصص لإطلاق المرحلة التحضيرية لمشروع توسعة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، والتي تشمل إعداد دراسات الجدوى المالية والفنية والقانونية لهذا المشروع الهادف إلى رفع القدرة الإستيعابية للمطار إلى 20 مليون مسافر سنويا.

حضر الاجتماع، الذي دعت اليها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للخصخصة، وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس وممثلون عن وزارتي البيئة والداخلية ومجلس الإنماء والإعمار والمديرية العامة للطيران المدني وشركة طيران الشرق الأوسط وشركة MEAs، إضافة إلى الإستشاري الرئيسي والمالي مؤسسة التمويل الدولية، والإستشاري الفني شركة ICF SH&E بالتعاون مع شركة SETS اللبنانية، والإستشاري القانوني مكتب DLA piper للمحاماة بالتعاون مع مكتب بدري وسليم المعوشي اللبناني والجهات المعنية بالمشروع المدرج ضمن البرنامج الاستثماري للبنى التحتية الذي عرضه لبنان خلال مؤتمر "سيدر".

وخاطب الحريري الحضور بالقول: "ان الحكومة تقدم لكم دعمها الكامل لانهاء هذا المشروع بأسرع وقت ممكن. علينا ان نتحرك بسرعة كبيرة وسننجز ما علينا من أمور تقنية في الحكومة المقبلة فالعجلة أمر بغاية الاهمية. ان نجاح هذا المشروع أمر حيوي للبنان ليس فقط لكونه المطار بل لانه يشكل جزءا من برامج "سيدر" بما فيها من اصلاحات مطلوبة وتشجيع للقطاع الخاص للمجيء الى لبنان والاستثمار فيه. وكما تعلمون هناك عدة اشخاص من عدة شركات عبروا عن رغبتهم بالمجيء والاستثمار في مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي".

 وتابع: "انكم تحظون بالدعم المطلق من الحكومة ومن القيمين على المطار ومن وزارة الاشغال العامة ومني أنا شخصيا. آمل ان نتمكن من الوصول الى نهايات جيدة في المستقبل القريب، وانا أشكر كل المنظمات الدولية الموجودة هنا معنا اليوم والتي تعمل على هذا المشروع فنحن بحاجة اليها لاتمام هذا العمل المهم بالنسبة لنا".

 فنيانوس

وكان الوزير فنيانوس القى كلمة قال فيها: "يشرفني ان أفتتح معكم اليوم مشروع توسعة مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي بالشراكة مع القطاع الخاص. إنني منذ اللحطة التي عاينت فيها وضع المطار بدقة توصلت الى قناعة بأنه لا بد من اشراك القطاع الخاص في تطويره إذا أردنا ان نصل به الى المستوى الذي وصلت اليه مطارات عواصم الدول المتقدمة من حداثة وفعالية في تقدمة الخدمات للمسافرين".

 اضاف: "جاء اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص في أيلول 2017 في الوقت المناسب، ليضع خارطة طريق واضحة للدولة وللمستثمرين على حد سواء، في كيفية تلزيم مشاريع مشتركة معقدة كما هي حال المشروع الذي نحن بصدده. فلم اتأخر حينئذ بالطلب الى المجلس الاعلى للخصخصة والشراكة بأن يتبنى هذا المشروع ويعاونني ويعاون وزارة الاشغال العامة والنقل على تلزيمه بطريقة شفافة تضمن المنافسة. وبما ان تلزيم المشاريع المشتركة يتطلب وقتا طويلا، وبما ان وضع مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي لا يتحمل اي تأخير في المباشرة بتأهيله، فقد كان مطلبي، ومطلب كل المعنيين بهذا الموضوع، ان يتم رصد الاموال اللازمة لزيادة قدرات المطار الاستيعابية في نطاق مبانيه الحالية، ريثما يتم انشاء مبنى الركاب الثاني. لم يتم بعد تأمين المبلغ المطلوب بالكامل، ولكن الحكومة وافقت على رصد مبلغ 18 مليون دولار للقيام بأعمال الصيانة الطارئة. ولقد باشرنا بالعمل اللازم منذ ان استلمنا هذا المبلغ من وزارة المالية في شهر ايلول".

 وأوضح فنيانوس "ان توسعة مطار رفيق الحريري الدولي تقع من ضمن مقاربة وضعناها لتطوير قطاع النقل في لبنان وقدرات بلادنا اللوجيستية". وقال: "لذلك طلبنا ايضا من المجلس الاعلى للخصخصة والشراكة دراسة إمكانية اشراك القطاع الخاص في تأهيل وتشغيل مطار الرئيس رينيه معوض في القليعات. ونحن ايضا، وبالتعاون مع المجلس الاعلى للخصخصة والشراكة، نعمل على تلزيم مشروع الطريق السريع المكون من طريق بيروت الدائري وطريق جونية الدائري، فيصل خلدة جنوبا ببلدة العقيبة شمالا. كما اننا نعمل مع البنك الدولي ومع مجلس الانماء والاعمار على تطوير خط الباص السريع بين بيروت وطبرجا، واستحصلنا من مجلس الوزراء على موافقته للقيام بدراسة شاملة لسكك الحديد في لبنان على أمل التوصل الى وضع مخطط استراتيجي عام لهذا القطاع، وأدخلنا مشاريع عديدة لطرقات عامة وفرعية في برنامج الانفاق الاستثماري الذي تم التوافق عليه في مؤتمر CEDRE. ولا أبالغ اذا قلت ان دعم دولة الرئيس سعد الحريري في كل هذه المبادرات كان اساسيا وحاسما، فأتى تجاوب الحكومة وكل الجهات المعنية ايجابيا الى اقصى حدود".

 اضاف: "نحن نعي تماما أن العمل الذي نقوم به حاليا في مطار بيروت لن يكون كافيا لتحسين خدمة المسافرين بالشكل الذي نطمح اليه. لذلك، وفيما نحن ندرس كيفية تجنب تكرار الازدحام الذي شهدناه الصيف الماضي، فإني أرجو منكم ان تسرعوا في ما تقومون به، كما اني قد طلبت من ممثلي في لجنة المشروع، المهندس ابراهيم أبو عليوى، العمل على تسهيل عملكم وتأمين كافة المعلومات الضرورية لنجاح هذا المشروع بأسرع وقت ممكن. هذا، وآمل ان تكون الحكومة العتيدة مساندة لكم في عملكم وفي المضي قدما من دون اي ابطاء في تنفيذ هذا المشروع الحيوي لبلدنا ولاقتصادنا. وفي النهاية فإني أدعو لكم بالتوفيق والنجاح في ما تقومون به".

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment