أنتِ ولتفنى الدنيا

08/11/2018 - 13:02 PM

 

بقلم محمد زريق

 

امتطيتُ صهوةَ القلبِ

ورحتُ صوبكِ

إلى هناك ..

حيثُ البداية والنهاية

ما همّني غرقٌ

فما أجمل الغرق في بحرِ عينيكي

ما أخافني المنفى

فأنتِ الأرضُ والوطنُ

****

اتخذتُ من عيناكي لوناً لسمائي

ومن بسمتكِ بلسماً لقلبي

ومنكِ عطراً للحياة

أتوضأ به صبح مساء

****

في شرائعِ البشرِ

هنا البداية وهناك النهاية

أما في عقيدتي

أنتِ البداية وأنتِ النهاية

ومعكِ تُخَطُ أجملَ رواية

****

صباحاتي

أنتِ كُلُ صباحاتي

فجرٌ مُشِعٌ لحياتي

ونورُ قلبكِ الفيّاض

صار فنديلاً في ظلماتِ الليالي

****

موسِمُ الخصبِ أنتِ

وأجملُ الواحاتِ أنتِ

في الصحراء القاحلة

جمالٌ للحياةِ أنتِ

ولتفنى الدنيا من بعدك

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment