الرئيس عون للاسن: المرحلة المقبلة بعد تشكيل الحكومة لمعالجة الاقتصاد وتحقيق الاصلاحات

06/01/2018 - 20:31 PM

 

 لاسن نقلت تهاني المسؤولين الاوروبيين باجراء الانتخابات النيابية وجددت الدعم للبنان
وفد اغترابي أرجنتيني شكر رئيس الجمهورية ووزير الخارجية على جهودهما لاقتراع المغتربين واستعادتهم الجنسية
الرئيس عون عرض مع النائبين افرام وبانو الاوضاع العامة

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان السيدة كريستينا لاسن في خلال استقباله لها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان المرحلة التي ستلي تشكيل حكومة جديدة، ستكون لمعالجة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه لبنان، مع التركيز على استمرار الحفاظ على الاستقرار الامني ومتابعة مشكلة عودة النازحين السوريين الى بلدهم.


وشدد الرئيس عون على ان الاصلاحات ستكون في صلب اهتمام الحكومة المقبلة، اضافة ال ىاستكمال تنفيذ المشاريع الانمائية ولا سيما ما يتعلق منها بتأمين طاقة كهربائية اضافية، وتنفيذ السدود المائية وشبكة النقل.
وجدد الرئيس عون التأكيد على ان الخطة الاقتصادية التي قاربت على الانتهاء، تهدف الى تحويل الاقتصاد اللبناني من ريعي الى منتج. واعتبر ان كل القيادات تلتقي على ضرورة مكافحة الفساد، والمطلوب ترجمة هذه المواقف الى التزامات فعلية، لافتاً الى انه لن يتساهل بعد اليوم في اي ملف يُرفع اليه او الى اجهزة الرقابة.

واعرب رئيس الجمهورية عن تفاؤله بتشكيل الحكومة العتيدة في وقت قريب.

وكانت السيدة لاسن نقلت الى الرئيس عون تهاني المسؤولين في الاتحاد الاوروبي على اجراء الانتخابات النيابية ونجاح المؤتمرات التي عقدت لدعم لبنان في باريس وروما وبروكسل، واشارت الى ان البعثة الاوروبية التي خضرت الى بيروت لمراقبة الانتخابات، سترفع تقريراً مفصلاً لملاحظاتها، مقرونة بعدد من الاقتراحات، علماً ان الانطباعات الاولية كانت ايجابية بالمجمل، لا سيما وان الانتخابات تمت في ظل اجواء امنية هادئة.

واعربت السيدة لاسن عن امل الاتحاد الاوروبي بتشكيل الحكومة الجديدة في وقت قريب، مجددة دعم الاتحاد للبنان في مختلف المجالات.

وتطرق البحث خلال اللقاء الى الوضع في الجنوب، حيث جدد الرئيس عون للسيدة لاسن اهمية استمرار المفاوضات عبر الامم المتحدة لمعالجة الاشكالات القائمة على طول الخط الازرق والحدود الدولية.

النائب نعمة افرام
النائب نعمة افرام
ثم استقبل الرئيس عون النائب نعمة افرام الذي أوضح بعد اللقاء أن البحث تركز على الملفات الساخنة التي تشغل الساحة اللبنانية، وعلى رأسها الأوضاع الاقتصادية وسبل تأمين فرص عمل للشباب. وأضاف أنه تطرق مع رئيس الجمهورية إلى تفعيل دور نواب تكتل لبنان القوي، وأهمية التطورات التي طرأ في ملف الطاقة في لبنان وما تم انجازه في الحكومة على هذا الصعيد، متمنياً استكمال العمل بطريقة بناءة بعيداً عن العراقيل والكيدية السياسية.

النائب أنطوان بانو
النائب أنطوان بانو
نيابياً ايضاً، التقى رئيس الجمهورية النائب أنطوان بانو وأجرى معه جولة أفق في الأوضاع المحلية والاقليمية. وأوضح بانو بعد اللقاء أنه عرض مع الرئيس عون خريطة الطريق للمرحلة المقبلة على المستوى الداخلي، إضافة إلى حاجات منطقة بيروت الانمائية، وتمثيل الطائفة السريانية في الحكومة.

وفد من الجالية اللبنانية في الارجنتين
وفد من الجالية اللبنانية في الارجنتين
واستقبل الرئيس عون في حضور سفير الارجنتين في لبنان ريكاردو لارييرا Larriera  Ricardo  وفداً من الجالية اللبنانية في الارجنتين  برئاسة رئيس النادي اللبناني في مقاطعة روزاريو السيد نيستور حاج Nestor Hage  الذي تحدث في بداية اللقاء باسم الوفد، فاطلع الرئيس عون على اوضاع الجالية اللبنانية في الارجنتين عموماً ومقاطعة روزاريو خصوصاً، وعلى نشاطات النادي اللبناني فيها. وهنّأ الرئيس عون على إجراء الانتخابات النيابية في لبنان، مثنيا على الجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة، لافتاً الى أن انجاز هذين الاستحقاقين في وقته عكس صورة جميلة عن لبنان في الخارج. وأعرب من جهة ثانية عن سعادة الجالية اللبنانية في الارجنتين بممارسة معظم أعضائها لحقهم الانتخابي للمرة الاولى بفضل  القانون الذي أقر في عهد الرئيس عون لهذه الغاية، وهم يسعون لاستعادة جنسيتهم اللبنانية، شاكراً للرئيس عون الجهود التي  تُبذل في هذا المجال ولاسيما تلك التي يقوم بها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لربط لبنان المقيم بلبنان المغترب.

 من جهته، ردّ رئيس الجمهورية مرحّباً بالوفد معرباً عن سعادته لما ينتجه اللبنانيون المنتشرون في العالم، منوهاً بالعمل الذي يقوم  به وزير الخارجية للبنانيين في دول الانتشار. وقال:"لا شك أن الانتشار اللبناني ليس له حدود في العالم، وهو يمتد من القطب الشمالي الى الجنوبي لذا اعتبر لبنان وطنًا كونيًا. فأرضنا صغيرة جداً ولكن شعبنا يغطيّ العالم بأسره".

 ودعا الرئيس عون الوفد الى التعرف على لبنان والى زيارته بشكل دائم مؤكدا أن على كل مهاجر لبناني أن يتعرف أكثر على جذوره، منوهاً بأهمية فتح خط طيران مباشر بين لبنان ومدريد ما يسهّل على اللبنانيين المنتشرين في أميركا اللاتينية زيارة وطنهم الام.
 
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment