ملكة الدنمارك تودع زوجها الراحل بدموع وابتسامة

02/20/2018 - 19:57 PM

 

  • كوبنهاجن
  •  
 

بدموع في عينيها وابتسامة لا تزال على شفتيها، وجهت ملكة الدنمارك مارجريت الثانية الوداع الأخير لزوجها الراحل الأمير هنريك خلال جنازته اليوم الثلاثاء في العاصمة كوبنهاجن.

وبدت العائلة الملكية الدنماركية متأثرة بشدة خلال مراسم الجنازة الخاصة التي أقيمت في كنيسة قصر كريستيانسبورج. وتكرر إمساكهم بأيدي بعضهم البعض خلال المراسم.

وتوفي الأمير هنريك، المولود في فرنسا، أثناء نومه في وقت متأخر من مساء 13 فبراير الجاري في الدنمارك عن عمر يناهز 83 عاما .

وتنفيذا لرغبته بإضفاء طابع الخصوصية على مراسم تشييع جنازته، لم يحضر المراسم سوى نحو 60 ضيفا فقط، من بينهم أعضاء العائلة الملكية الدنماركية وأعضاء أسرة الأمير هنريك من فرنسا.

وزار قرابة 14 ألف شخص كنيسة كريستيانسبورج بالقصر في عطلة نهاية الأسبوع لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الأمير، وتم نقل نعش هنريك إلى الكنيسة مساء يوم الجمعة الماضي.

وحضر نحو 200 ضيف من بينهم عدد كبير من أصدقاء هنريك المقربين، وممثلين عن منظمات كان يرعاها مثل الصليب الأحمر الدنماركي، مراسم جنائزية مختصرة أمس الاثنين أقيمت داخل الكنيسة.

وكانت الملكة مارجريت قد تزوجت هنريك عام 1967 عندما كانت ولية للعهد، وتوجت ملكة عام 1972، وظل هنريك محتفظا بلقب أمير.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment