نشر قطع عسكرية جديدة في الموصل

02/09/2018 - 02:10 AM

 

وصل رئيس أركان الجيش العراقي، الفريق الركن عثمان الغانمي، إلى الموصل، للتباحث مع القادة العسكريين حول وصول قطع جديدة، وانتشارها في سهل نينوى، وانتشار قطع عسكرية أخرى داخل المدينة، فيما أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أمس نتائج اليوم الأول من عمليات تفتيش شرقي قضاء طوزخورماتو.

وكانت مصادر أمنية عراقية، كشفت أن تنظيم داعش، عاد للتمركز في مواقع جنوبي الموصل، كما شن مسلحوه مؤخراً هجمات متفرقة في المنطقة، وبالمقابل، قصف التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، بالمدفعية والطيران، مواقع ومقرات التنظيم بالمنطقة.

والتقى الغانمي، القيادات العسكرية، وبحث معهم وصول قطع عسكرية جديدة من أجل تعزيز الانتشار في الموصل، وأيضاً المناطق المتنازع عليها في ناحية زمار، وصولاً إلى سحيلة، وحتى الحدود العراقية السورية والتركية.

ونقلت مصادر عن الغانمي قوله، إنّ الموصل تشهد تحسناً أمنياً كبيراً، وأن مشارف الموصل وأقضيتها ونواحيها، شهدت عودة أعداد كبيرة من النازحين، كما عثرت المديرية العامة للاستخبارات والأمن، على كدس للعتاد في الجانب الأيمن من الموصل.

وذكرت المديرية في بيان، أن مفارز مديرية استخبارات وأمن نينوى الميدانية التابعة للمديرية العامة للاستخبارات والأمن، عثرت على كدس للعتاد في منطقة النبي جرجيس، الواقعة في الجانب الأيمن من الموصل، يحتوي على بنادق متوسطة، و90 حاوية عتاد مختلفة الأنواع.

في الأثناء، كشف بيان لقيادة العمليات المشتركة، أمس، عن نتائج اليوم الأول من عمليات تفتيش شرقي قضاء طوزخورماتو. وذكرت القيادة، أنّ القوات الأمنية، المتمثلة بقطع الفرقة المدرعة التاسعة، وفرقة الرد السريع والقطع المتجحفلة معها، بإسناد من طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، وبالتنسيق مع قوات البيشمركة، تمكنت من تفتيش 5 قرى بمسافة 150 كيلومتراً.

وأضافت أنّ الفرقة المدرعة التاسعة والقوات العاملة معها، تمكنت من تفتيش 12 قرية، وأسفرت عمليات التفتيش التي قامت بها قوات الرد السريع والقطع المتجحفلة معها خلال يومها الأول، عن قتل إرهابيين اثنين، وتفكيك سبع عبوات ناسفة، والعثور على مضافة تضم عبوات ناسفة ومخبأ شقّياً بداخله عجلة مفخخة وسلاح متوسط. وأضاف أن القوات عثرت على مقر لعصابات داعش، يحتوي تجهيزات عسكرية وثلاثة أحزمة ناسفة، كما نتجت عن عملية التفتيش، السيطرة على حقلين للنفط، يضمان أربع آبار وبناية مقر شركة نفط.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment