مقتل 16 فلسطينيا وإصابة العشرات بقصف إسرائيلي استهدف عدة مناطق في غزة

07/10/2024 - 02:05 AM

بيروت تايمز

 

وكالات الأنباء - أفاد مراسلون بمقتل 16 فلسطينيا وإصابة العشرات بجروح جراء قصف إسرائيلي استهدف عدة مناطق في قطاع غزة.

وذكر مراسلنا أنه تم انتشال ثلاث جثث وإصابيتن بعد استهداف منزل في المخيم الجديد بالنصيرات وسط القطاع فيما لا يزال عدد من المفقودين تحت أنقاض المنزل، حيث ارتفع عدد الضحايا لاحقا إلى 7 أشخاص.

وقتل 3 أشخاص بينهم سيدة وطفلها بقصف إسرائيلي استهدف منزلا في شارع النخيل بمدينة دير البلح وسط القطاع.

وتم انتشال رضيع على قيد الحياة و6 جثث من تحت أنقاض منزل في شارع الجلاء قرب مفترق الغفري في مدينة غزة حيث تم استهدافه بالطيران الإسرائيلي.

وأفادت طواقم الإسعاف بأنه "في تمام الساعة 10:58 مساء تم انتشال إصابتين وشهيد من استهداف شقة في شارع الصحابة حيث تم نقلهم إلى مستشفى "الإندونيسي".

وأضافت: "في تمام الساعة 1:10 صباحا تم انتشال شهيد طفل و 4 إصابات من منزل في مدينة غزة ولايزال عدد من الشهداء تحت الإنقاذ حيث تم نقلهم إلى مستشفى الأندونيسي وعيادة الشيخ رضوان".

وتابعت: "في تمام الساعة 3:00 صباحا تم انتشال 3 إصابات و 3 شهداء من استهداف شقة غربي مفترق اللبابيدي الجلاء في مدينة غزة حيث تم نقل الشهداء إلى عيادة الشيخ رضوان والإصابات إلى مستشفى "الأندونيسي".

وقصف الطيران الإسرائيلي صباح الثلاثاء محيط مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة.

فيما أطلقت آليات الجيش الإسرائيلي النار على مخيم البريج وسط قطاع غزة.

واستهدف قصف مدفعي إسرائيلي مناطق غرب مدينة رفح جنوبي القطاع.

من جهته قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إن "الاحتلال يحاول تنفيذ مخططاته لتهجير سكان غزة بزعم تحقيق الأمن".

وأضاف أن "الاحتلال بث تسجيلات تدعو سكان شمال غزة إلى النزوح جنوبا وينقل آخرين قسرا" مشيرا إلى أن "الاحتلال نشر خرائط لمناطق ينوي استهدافها ويحذر بضرورة مغادرتها فورا".

وأوضح أن "الاحتلال يريد تحويل شمال غزة إلى مناطق غير قابلة للحياة لدفع الأهالي للنزوح جنوبا".

وذكر أن "الاحتلال نشر خرائط تضليلية تدعو إلى النزوح جنوبا بزعم أنها مناطق آمنة".

من جهتها، أعلنت كتائب "المجاهدين" الجناح العسكري لحركة "المجاهدين الفلسطينيين": "دك مجاهدونا تمركزا لقوات العدو الصهيوني في محور التقدم حي تل الهوا (جنوب غربي مدينة غزة) بعدد من قذائف الهاون عيار 60".

المصدر: RT

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment