كرامي زار صيدا والتقى البزري: نكرر أننا لسنا بالمطلق مع الوجود السوري في لبنان أو ضده

05/18/2024 - 21:23 PM

بيروت تايمز

 

 

بيروت - استهل رئيس "تيار الكرامة" النائب فيصل كرامي جولته في صيدا، بزيارة دارة النائب الدكتور عبد الرحمن البزري حيث تم البحث بالمستجدات السياسة والامنية في لبنان، خصوصا في الامور المشتركة بين طرابلس وصيدا، استكمالا للتواصل المستمر مع فاعليات المدينة.

بعد اللقاء قال كرامي: "رغم العلاقة الشخصية وصداقتنا المتينة، ولكن على الصعيد الوطني والثوابت القومية والداخلية في بناء دولة القانون والمؤسسات وفي الحفاظ على لبنان الواحد الموحّد نحن جسمٌ واحد، لذلك أبدأ زيارتي في صيدا من بيت آل البزري الذي نفتخر ونعتز بهم على أمل أن تبقى هذه العلاقة وأن تُثمر بما فيه مصلحة الطائفة وكل المسلمين في كل لبنان".

وفي سؤال عن الموضوع الرئاسي، لفت كرامي الى أنه "من غير الممكن أن يُنتج هذا البلد سلطة تستطيع أن تبدأ بحلّ مشاكل الناس من دون أنتخاب رئيس جمهورية". وأشار الى أننا "وضعنا خطة طريق تبدأ بالحوار ومن ثم الذهاب لجلسات مفتوحة نستطيع من خلالها انتخاب رئيس للجمهورية".

وفي سؤال عن ملف النزوح السوري، أكد كرامي اننا "على تواصل مع الدكتور البزري ومع العديد من الكتل النيابية السنية بهذا الموضوع، ونعيد ونكرر بأننا لسنا بالمطلق مع او بالمطلق ضدّ الوجود السوري في لبنان".

وأشار الى ان "هذا الملف شائك ودقيق، وطبعاً هناك مصلحة للبنان بعلاج هذا الملف بشكل منطقي وعاقل".

وتابع: "اولاً موضوع المعلومات حول النازحين،  لاننا حتى هذه اللحظة لا نعلم ما هي أعداد النازحين، نحن منذ سنة ٢٠١١ نطلب من الأمم المتحدة إعطاءنا هذه الداتا لكن دون جدوى. ثانياً عمالة النازحين السوريين، وسأل كم من بين النازحين عمال ومن هم النازحين الحقيقيين؟. ثالثاً:  الموضوع الأمني وعلاجه وسأل "لماذا الدولة اللبنانية لم تتواصل مع الدولة السورية وخصوصاً أنه لا شئ يمنع التواصل في ظل عودة العرب لفتح سفاراتهم في سوريا؟ كما أن سوريا دُعيت لاجتماع القمة العربية واجتماعات جامعة الدول العربية".

وأشار كرامي الى "انه إن كان من حرج في مكان ما فقد رُفع، لذلك لا يوجد عذر لعدم معالجة هذا الموضوع". وأكد "ضرورة ان تقوم الدولة اللبنانية بواجباتها لأننا بغنى عن الحلول البديلة التي نراها اليوم من بلديات أو أحزاب أو مبادرات فردية لا تُحمد عقباها".

البزري

بدوره، رحب البزري بالنائب كرامي في مدينته وداره، وأشاد ب"العلاقة التي تربط بين المدينتين صيدا وطرابلس والتاريخ والقواسم الوطنية والعروبية المشتركة بين المدينتين والعائلتين كرامي والبزري".

وتابع: "لبنان اليوم يعاني من أمور عديدة أهمّها الوجود السوري في لبنان والتوصية التي اوصى بها مجلس النواب وأننا بحاجة مُلحة لمعالجة هذه المشكلة بما تخلّفه من عبء على المواطن والمؤسسات اللبنانية إقتصادياً وإجتماعياً وأمنياً وصحياً".

وأكد "ضرورة عودة النازح السوري بشكل آمن وذلك عن طريق التواصل مع كل الجهات الدولية المعنية وصولاً طبعاً للتواصل مع الحكومة السورية".

كما تطرق البزري لموضوع الجنوب وأكد "أننا في مدينة صيدا عاصمة الجنوب، هذا الجنوب اليوم يتحمّل فاتورة كبيرة ندفعها عن قناعة ليس عن لبنان فحسب إنما عن الامة بأكملها".

وأضاف: "نطلب من القوى اللبنانية كافة النظر للواقع الجنوبي من الباب الوطني في المواجهة مع العدو الإسرائيلي، وأن لبنان يحقّ له أن يُدافع عن نفسه بكافة الوسائل المُتاحة، وأنّ المقاومة هي جزء أساسي من دفاعه".


وختم البزري: "علينا أن لا ننسى أن العدو الإسرائيلي أساسا هو معتدي على القرار ١٧٠١ وعلى الأراصي اللبنانية، وأمل أن لا يتوسّع نطاق الاشتباكات وان لا نصل لحرب كبرى".

سعد
ثم زار كرامي النائب الدكتور اسامة سعد في دارته، حيث جرى نقاش معمّق حول الحرب الدائرة في غزة والعدوان المستمر على الجنوب، كما تم البحث بالامور السياسية في لبنان. 

 


وطنية

ل.خ

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment