الأرجنتين.. صندوق النقد الدولي يتعهد بصرف دفعة جديدة من خطة الإنقاذ بحلول شهر يونيو المقبل

05/13/2024 - 23:25 PM

اطلس للترجمة الغورية

 

بيونس أيرس - وافق صندوق النقد الدولي يوم الاثنين على صرف الدفعة التالية المستحقة للأرجنتين بموجب برنامج الإنقاذ، مؤيدا إجراءات التقشف الحكومية التي تجاوزت الشروط المفروضة.

ووفقا للصندوق تقرر صرف الدفعة الجديدة بالنظر إلى أن إجراءات التقشف الحكومية تجاوزت الشروط التي يفرضها الصندوق لمنح قرضه البالغ 43 مليار دولار.

ويأتي اتفاق صندوق النقد الدولي بعد انتهائه من مراجعته لمدى التزام الأرجنتين، ويؤكد أن الدفعة التالية التي تبلغ قيمتها 792 مليون دولار ستصبح متاحة للحكومة في شهر يونيو المقبل.

ولفت صندوق النقد الدولي في بيانه إلى أن قرار الطاقم الفني للصندوق  بهذا الصدد لا يزال بحاجة لموافقة أخيرة من المجلس التنفيذي للصندوق وهو ما قد يستغرق أسابيع.

وقد بلغ معدل التضخم السنوي في الأرجنتين مائتين وسبعة وثمانين بالمائة في مارس / آذار الماضي- وهو من بين أعلى المعدلات في العالم- الأمر الذي فاقم الفقر وحفز على الإضرابات والاحتجاجات.

هذا واشاد صندوق النقد الدولي بتمكن حكومة الرئيس خافيير ميلي من عدد من النجاحات الاقتصادية التي شملت تحقيق أول فائض مالي ربع سنوي للأرجنتين منذ 16 عاما وانخفاض معدل التضخم الشهري، وارتفاع أسعار السندات السيادية.

ولانتشال الاقتصاد المحاصر من كبوته، خفض ميلي أجور القطاع العام، وشطب الآلاف من الوظائف الحكومية، وجمد مشروعات الأشغال العامة، وخفض الدعم، كما خفض قيمة عملة البيزو المتهاوية بما يزيد على 50% الأمر الذي ساعدها على الاستقرار، لكنه تسبب في ارتفاع أسعار السلع الأساسية بشكل حاد.

وقال صندوق النقد الدولي إنه بالرغم من تأثيره الوحشي على الطبقات الفقيرة والمتوسطة في الأرجنتين، فإن الإصلاح الشامل للسوق أدى إلى تقدم أسرع في استعادة استقرار الاقتصاد الكلي وإعادة البرنامج بقوة إلى المسار الصحيح مثنيا على تنفيذ السلطات الأرجنتينية الحاسم لخطتها من أجل تحقيق الاستقرار.

المصدر: أ ب 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment