البرلمان العربي يقر خطة عمل للتصدي لقرار ترامب تحرّك فلسطيني لمنع دول من نقل سفاراتها إلى القدس

12/29/2017 - 19:55 PM

 

 


تعتزم السلطة الفلسطينية بدء تحرّك دبلوماسي لمنع دول من نقل سفاراتها إلى القدس، وفيما أقرّ البرلمان العربي خطة عمل للتصدي لقرار ترامب، ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين منذ اندلاع الاحتجاجات على القرار الأميركي إلى 637.

وقال وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي، إن السلطة تتحرك دبلوماسياً لمنع دول من نقل سفاراتها لدى إسرائيل إلى القدس. وذكر المالكي، أن الجانب الفلسطيني اتصل بعدد من الدول يمكن أن تقدم على هذه الخطوة لحثها على تجنب ذلك، كونها غير قانونية وتخالف قرارات الشرعية الدولية. وأشار إلى أنه يتم التواصل كذلك فلسطينياً مع الجهات العربية والإسلامية والاتحاد الأفريقي، وجهات إقليمية ودولية أخرى لمنع اتخاذ مثل هذه الخطوة من بعض الدول.

موقف ثابت

على صعيد متصل، افتتح رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، أمس، جلسة البرلمان الثانية لدور الانعقاد الثاني تحت شعار «القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين». وقال السلمي في جلسة الافتتاح، إنّ ذلك يأتي تنفيذاً لخطة البرلمان العربي التي اعتمدها في جلسته الطارئة، وشرع في تنفيذها فوراً، مؤكداً موقفه الثابت تجاه قضيته المركزية الأولى فلسطين، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس، استناداً إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. أوضح أن البرلمان العربي سيُقر في هذه الجلسة خطة عمل للتصدّي لترشح القوة القائمة بالاحتلال لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي لعامي 2019 -2020.

كما قدم رئيس البرلمان العربي التحيةَ والتقدير للدول والشعوب التي وقفت مع الشعب العربي في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد القرار الأميركي المرفوض الاعتراف بالقدس عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال ونقل السفارة الأميركية إليها.

تحديات جسيمة

وقال إن اجتماع اليوم يأتي في ظل تحديات جسيمة تتعلق بأمن واستقرار البلدان العربية، حيث يعاني عدد من الدول العربية تحديات داخلية وخارجية، مشيراً إلى أنه إذا كان التحدي الأكبر على الأمن القومي العربي هو الكيان الذي زُرع داخل الجسد العربي واحتل فلسطين، فإن هناك تحدياً لا يقل خطورة عنه ألا وهو ما يقوم به النظام في إيران تجاه الدول العربية من تدخل في الشؤون الداخلية لها. وأشار رئيس البرلمان العربي إلى أن التحدي الثالث للأمن القومي العربي يتمثل في ظاهرة الإرهاب المقيت، وما يحاول فعله لضرب استقرار وأمن الدول والمجتمعات العربية.

ارتفاع معتقلين

إلى ذلك، أعلنت مصادر فلسطينية، أمس، ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى 637 منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، بينهم 174 طفلاً، و13 من النّساء، وثلاثة جرحى.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات الاحتلال اعتقلت 18 فلسطينياً أمس بينهم 5 من محافظة رام الله والبيرة، هم، مسؤول هيئة الجدار والاستيطان جميل البرغوثي الذي أصيبت ابنته أثناء اعتقاله قرب سجن عوفر، وسلطان بوادي، رشاد مرشد حماد، محمد عمر حامد ورأفت رضوان. وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة أريج أمجد حوشية 18 عاماً، من بلدة قطنّة شمال غرب القدس، وراشد خالد حمد، وأحمد خالد عبد الرؤوف من مخيم قلنديا شمال القدس.

واعتقلت 4 فتية من بلدة كفر ذان في جنين، هم الشقيقان حمزة ومحمد عبد الجبار صلاح، وأحمد عارف صلاح، ومحمد وليد صلاح.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment