السيسي يتعهد بملاحقة الإرهابيين

12/21/2017 - 19:09 PM

 

شدد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماع مع وزراء ومسؤولين أمنيين، أمس، أن بلاده ستواصل جهودها لاقتلاع الإرهاب من جذوره وملاحقة الإرهابيين أينما كانوا، مؤكّداً أنّ محاولات الإرهابيين البائسة لزعزعة الاستقرار لن تعرقل مسيرة مصر، لتحقيق التنمية ولن تنال من عزيمة المصريين الراسخة.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي عقد اجتماعاً مع وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول صدقي صبحي، ووزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق محمد فريد، ورئيس المخابرات العامة خالد فوزي، ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع اللواء محمد فرج الشحات.

وتلقى السيسي خلال الاجتماع تقريراً من وزيري الدفاع والداخلية حول الأوضاع الأمنية في منطقة شمال سيناء، والإجراءات والتدابير التي تتخذها القوات المسلحة والأجهزة الأمنية من أجل مكافحة الإرهاب وترسيخ الأمن في تلك المنطقة.

وأشاد السيسي بما يبذله رجال القوات المسلحة والشرطة من بطولات وتضحيات غالية خلال مواجهاتهم مع الإرهاب الآثم. كما شدد على أهمية المضي قدماً في تنفيذ خطط التنمية في سيناء، والتي تهدف إلى النهوض بأوضاع المواطنين هناك وتحسين أحوالهم المعيشية.

مقتل متطرّفين

على صعيد متصل، أفاد مصدر أمني مصري بمقتل سبعة مسلحين وإصابة سبعة آخرين، في اشتباكات بمدينة العريش شمال شرقي البلاد، أمس. وأوضح المصدر، أن قوات إنفاذ القانون في سيناء تشن حملة أمنية مكبرة على جنوبي العريش وخاصة حول المزارع ومنطقة مطار العريش.وأضاف المصدر أن عمليات الأربعاء أسفرت أيضاً عن تدمير أوكار عدة للجماعات المسلحة، وأشار إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة. وأنّ قصفاً مدفعياً استُخدم في الاشتباكات. وكان الجيش قد أعلن، أول من أمس، عن مقتل ضابط وإصابة اثنين آخرين جراء استهداف مطار العريش بقذيفة أثناء تفقد وزيري الدفاع والداخلية الأوضاع الأمنية في المدينة.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment