تظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية ضد قرار ترامب

12/08/2017 - 18:21 PM

 

 

بيروت -  تواصلت التظاهرات والاحتجاجات في المخيمات الفلسطينية ضد قرار الرئيس الاميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل. وشهد مخيم عين الحلوة يشهد حالة غضب واستنكار شديدين حيال القرار، وذلك بإطلاق النار واحراق اطارات مطاطية، عند الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة، وسط اقفال تام للمؤسسات التابعة لوكالة الاونروا كافة. 
وكانت ساحات المخيمات، في الجنوب شهدت، مسيرات غاضبة ورفع أعلام تحمل صور القدس وهتافات مستنكرة ومنددة لهذا القرار الذي وصفته بالظالم، داعية أحرار العالم والعرب جميعا للوقوف صفا واحدا ضد هذا القرار. 
ونظمت مؤسسات المجتمع المدني في مخيم البرج الشمالي مسيرة جماهيرية غاضبة انطلقت من امام المركز الثقافي الفلسطيني وجابت شوارع المخيم رافعة الأعلام الفلسطينية ومطلقة والهتافات المنددة بالموقف الأميركي. 
وألقت كلمة مؤسسات المجتمع المدني دينا رميلي، فوجهت التحية لشعبنا في القدس والضفة واينما كان، منددة بقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب نقل السفارة الاميركية الى مدينة القدس، عاصمة دولة فلسطين الابدية. ودعت الى التحلل من اتفاق اسلو واتخاذ خطوات عملية لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ببناء استراتيجية وطنية موحدة واعادة الاعتبار الى البرنامج الوطني الفلسطيني، عماده الانتفاضة والمقاومة بكل اشكالها. 



وأكدت عروبة مدينة القدس داعية الشعوب العربية للتحرك باعتبار القدس عنوان العروبة، وتفويت الفرصة على الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وما عليهم سوى الرحيل عن دولتنا الفلسطينية. 
البداوي 
وشهد مخيم البداوي في وقت متأخر من ليل أمس الاول مسيرة غضب، إستنكارا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ورفع المشاركون في المسيرة الإعلام الفلسطينية ويافطات منددة بالقرار، ومرددين هتافات شاجبة لخطوة ترامب، وداعية الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين إلى الرد على القرار بخطوات عملية وليس الإكتفاء ببيانات التنديد. 
وفي ختام المسيرة كان دعاء نصرة للقدس تلاه صبحي ياسين. 
مخيم البارد 
ونفذت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، نفذت إعتصاما إحتجاجيا في باحة الشهيد الرئيس ياسر عرفات، في مخيم البارد، للتعبير عن رفضها واستنكارها لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وعزمه على نقل سفارة بلاده إلى القدس. 
وانطلقت مسيرة، جابت شوارع المخيم على وقع الأناشيد الثورية والوطنية وهتافات الجماهير الداعية إلى النفير العام لمواجهة المخطط الأميركي الصهيوني والاحتلال الاسرائيلي. 
وألقى أمين سر اللجنة الشعبية أبو فراس ميعاري كلمة أعرب فيها عن استيائه من جامعة الدول العربية التي لم تحرك ساكنا إزاء إعلان ترامب المشؤوم، داعيا القيادة الفلسطينية إلى عدم العودة إلى المفاوضات نهائيا، وإلغاء الاتفاقيات كافة مع العدو، ورفع راية التحرير والكفاح المسلح من أجل تحرير الأرض وتطهير القدس من دنس الإحتلال. 
وأضاف: إننا نعتبر الإدارة الأميركية وتوابعها أهدافا مشروعة لنا في كل مكان وفي كل موقع، فلا فرق بدءا من هذه اللحظة بين أميركي وصهيوني. ودعا جميع الشعوب العربية والإسلامية للإنتفاض من أجل فلسطين والقدس. 
وأعلن الحداد في المخيم، داعيا الجميع لحضور الإجتماع الطارئ المزمع عقده في مقر اللجنة الشعبية، من أجل وضع برنامج تحركات أسبوعي لمواجهة المؤامرات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية. 
بعلبك 
ونظمت الفصائل والقوى واللجان الفلسطينية مسيرة غضب في مخيم الجليل بعلبك، إستنكارا وشجبا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، والإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. 
وانطلقت المسيرة من امام مكتب حركة فتح حيث تم رسم العلم الاسرائيلي امام المشاركين وعبروا فوقه باقدامهم تعبيرا عن الغضب، وجابت شوارع المخيم يتقدمها قادة الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية، ورفعت خلالها مكبرات الصوت التي تدعو العرب والامتين الاسلامية والعربية بالتصدي لقرار ترامب. كما رفع المشاركون الإعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالقرار، ورددوا شعارات وهتافات تشجب قرار الرئيس الاميركي ترامب، والصمت العربي. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment