تدشين مزار “مار شربل” – نيويورك… الراعي: نجم لبناني ماروني يشع في أميركا!

10/28/2017 - 18:12 PM

 

نيويورك - تم في نيويورك تدشين مزار “مار شربل” في كاتدرائية “سان باتريك” برعاية وحضور البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وبحضور الآلاف من المؤمنين الذين ملأوا الكاتدرائية للمشاركة في الحدث العظيم.

وشارك في القداس رئيس IDC توفيق بعقليني، السفيران سحر بعاصيري ونواف سلام، النائب السابق منصور البون، رئيس “حركة الاستقلال” ميشال معوض، السيد نبيل صحناوي، رئيس مجلس إدارة مصرف SCBL أنطوان نبيل صحناوي، عضو الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” إدي أبي اللمع، عضو “المؤسسة المارونية للانتشار” السيدة روز شويري، عضو هيئة الإنتشار الماروني شارل الحاج، نائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، رجل الاعمال فيليب زيادة، وحشد من الشخصيات الاغترابية ومن الجالية اللبنانية.

البطريرك الراعي الذي ترأس القداس يعاونه لفيف من الكهنة والكاردينالTimothy Dolan ، قال في عظته: “عجيب الله في قديسيه، من محبسة جبل عنايا في لبنان حيث عاش الأب شربل الراهب اللبناني الماروني بعيدا عن جميع الناس مجهولا من الجميع، ومنسياً، ينقلنا اليوم قديسا عالميا الى كاتدرائية أميركا العظمى “سان باتريك”. انه يسطع فيها وفي هذا المزار الذي نكرسه اليوم مع نيافة الكاردينال Timothy Dolan  رئيس اسافقة نيويورك والجماعة المصلية. في هذه الكاتدرائية يشع نجما لبنانيا مارونيا مسيحيا ومعه يظهر جمال المسيحية المشرقية المتألمة مع آلام شعوب الشرق الأوسط ولا سيما في الاراضي المقدسة وفلسطين والعراق ومصر وسوريا وتركيا ولبنان، ويحمل آمالها ورجاءها بفجر القيامة.

آلام، موت وقيامة، هذا هو سرّ المسحية في العالم، انه سر المسيح الفادي، سرّ الكنيسة، ولقد عاشه القديس شربل بملئه وتمامه. تألم وتقشف ومات عن ذاته في محبسته واقامه الله ممجدا قديسا عابرا للقارات والدول والبلدان والاديان يوزع نعم الله بسخاء. انه علامة رجاء لمسيحيي الشرق الاوسط ولشعوبها كافة في هذه الظروف الصعبة والدقيقة للغاية. انه صوتهم جميعا هنا في الولايات المتحدة الأميركية العظيمة. فالشكر والتسبيح لله الذي وهب كنيسته القديس شربل ويكشف بواسطته وجه محبته. والشكر والتكريم للقديس شربل الذي يشع كلؤلؤة على جبين الكنيسة وفي هذه الكاتدرائية. والشكر لنيافة الكاردينال على تجميل الكاتدرائية بوجه مار شربل.

والشكر للعزيز الصديق صديق الجميع انطون صحناوي الذي نحييه مع عائلته الكريمة والذي قدم بسخاء هذا المزار الفسيفسائي في اجمل كاتدرائية في أميركا. صلاتنا نرفعها الى الله بشفاعة القديس شربل ان يفيض نعمه ورحمته وسلامه على العالم اجمع.

واختتم القداس بإزاحة الستارة عن لوحة القديس شربل في كاتدرائية “سان باتريك”، على وقع تراتيل “يا شربل احمينا” وتراتيل القديس شربل التي ادتها عبير نعمة.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment