الملك سلمان يؤكد دعمه وحدة العراق

10/18/2017 - 19:23 PM

 

أكّد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، دعم المملكة وحدة العراق وأمنه واستقراره، ورفض نتائج الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان عن العراق، مشدّداً على أهمية تمسك جميع الأطراف بالدستور العراقي، لما في ذلك من خير العراق وشعبه، وأنّ المملكة تتابع عن كثب تطورات الأوضاع في كركوك، لاسيّما أنّ العراق قد حقق انتصارات ملحوظة ضد الإرهاب.

وجدّد الملك سلمان في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعوة المملكة جميع الأطراف إلى ضبط النفس ومعالجة الأزمة الحالية، من خلال الحوار لتجنيب العراق الشقيق مزيداً من الصراعات الداخلية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن رئيس الوزراء العراقي أشاد بموقف خادم الحرمين الشريفين واهتمامه بأمن واستقرار العراق، وأكد حرص الحكومة على تفادي أي تصعيد عسكري واستتباب الأمن في جميع الأراضي العراقية.

وأعرب العبادي عن شكره لموقف المملكة الداعم للعراق قائلاً: إنّ ما قامت به الحكومة العراقية هو إعادة لنشر القوات العراقية في محافظة كركوك بعملية سريعة وسلسة، لم تسفر عن وقوع أي ضحايا أو جرحى وتم الانتشار بسهولة، إذ إن كركوك ينبغي أن تكون تحت سيطرة السلطة الاتحادية وفق الدستور.

عنف

على صعيد متصل، قالت وزارة الخارجية الأميركية، إنّ واشنطن قلقة للغاية من الأنباء التي تفيد بوقوع أعمال عنف في محيط مدينة كركوك. وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية هيثر نورت في بيان: «نراقب الوضع عن كثب وندعو كل الأطراف إلى تنسيق الأنشطة العسكرية واستعادة الهدوء».

مفاوضات

في السياق، دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني كل أطراف الأزمة في كركوك إلى الحوار. وقالت موغيريني في بيان إثر مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إنّها تتوقع من كل الأطراف الجلوس إلى طاولة المفاوضات والدخول في حوار، معربة عن قلقها إزاء العمليات العسكرية للقوات الفدرالية والمواجهات التي أفيد عن وقوعها.

وأوضح البيان أنّ موغيريني شدّدت على أهمية تجنب استخدام القوة، والسعي إلى الحوار من أجل الحفاظ على وحدة العراق واستقراره على المدى الطويل، مع التمسك بأحكام الدستور العراقي.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment