إحتفال حاشد في معراب.. "القوات اللبنانية.. قصة النضال السرّي 1994-2005"

07/22/2017 - 19:21 PM

بيروت - بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لخروج رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من الاعتقال، وقّع رئيس تحرير مجلّة “المسيرة” الإعلامي نجم الهاشم كتابه الجديد بعنوان: ”القوات اللبنانية.. قصة النضال السرّي 1994-2005″ في احتفال حاشد في معراب، حضره: الرئيس ميشال سليمان ممثلاً بمستشاره بشارة خيرالله، رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلاً بالوزير جان اوغاسبيان، نائب رئيس الحكومة السابق عصام ابو جمرا ممثلاً بالمحامي لوسيان عون، وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي ممثلاً بالدكتور زياد طايع، وزير المهجرين طلال إرسلان ممثلاً بسليم حماده، النواب: رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ممثلاً بالنائب أكرم شهيب، ستريدا جعجع، ايلي كيروز، نعمة الله ابي نصر، الوزراء السابقون: سليم وردة، نقولا الصحناوي، أشرف ريفي ممثلاً بمستشاره أسعد بشارة، وديع الخازن ممثلاً بعضو الهيئة التنفيذية في المجلس العام الماروني فريد سعادة، كريم بقرادوني، النائبان السابقان: سليم عون، صلاح الحركة، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بالأب حنار الطيار، أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ممثلاً بوسام نهرا، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمت افرام، رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض ممثلاً بالمحامي انطوان طيوم، رئيس حركة التغيير ايلي محفوض، رئيس حزب حركة الأرض طلال الدويهي، نقيب المحررين الياس عون، وحشد من الشخصيات السياسية، الديبلوماسية، القضائية، العسكرية، الاعلامية، الاجتماعية والحزبية.

الهاشم: 

بعد النشيدين اللبناني والقواتي، استُهل اللقاء بكلمة الكاتب نجم الهاشم، قال فيها:” لم تبدأ القصة في 21 نيسان 1994، 21 نيسان كان يوماً ننتظره ونعرف أننا سننتصر عليه. ولم تنته القصة في 26 تموز 2005، 26 تموز لم يكن نهاية نضال بل بداية جديدة. مع كل حصار كانت تتعرض له القوات كانوا يعتقدون أنها انتهت ولكنها كانت دائماً تبدأ من جديد.

شهيب:

بدوره، ألقى النائب أكرم شهيب كلمة باسم النائب وليد جنبلاط قال فيها:” بالعودة إلى المرحلة التي سبقت وسادت فترة الوصاية بعد الحرب الأهلية وما تداخل فيها من عناصر محلية وإقليمية ودولية، وما رافق هذه المرحلة من مظالم ومآس ودمار على امتداد مساحة الوطن الذي وقع فريسة السياسات الإقليمية ومصالح اللاعبين الكبار على أرضه.

أوغاسبيان:

أما الوزير جان أوغاسبيان فألقى كلمة رئيس الحكومة سعد الحريري فقال:” نستذكر اليوم يومًا مشرقًا من أيامنا اللبنانية. ذاك السادس والعشرون من تموز 2005 الذي شكل تتويجًا لمعركة الإستقلال الثاني التي أنهت عقودًا من الإحتلال والوصاية، وأتاحت لنا كنواب أن نفتح أبواب السجن ليخرج الدكتور سمير جعجع إلى رحاب وطن كان في انتظاره. فكان ذلك اليوم منعطفًا بين عهدين: التبعية والاستقلال.

الدكتور سمير جعجع:

أما رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع فقال في كلمته:”ان البعض يعتبر أن قصة النضال السري بدأت عام 1994 وانتهت عام 2005، ولكن في الواقع النضال السري مستمر ولن ينتهي قبل أن تحقق 14 آذار انتصاراً نهائياً. ولو ان البعض يعتقد أن 14 آذار انتهت مع نهاية الهيكل التنظيمي لها إنما في الحقيقة هذا خطأ، فالقضية مستمرة حتى تحقيق حلمنا بدولة قوية فاعلة تبسط سيادتها على كامل الأراضي اللبنانية”.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment