محمد بن سلمان.. مهندس الرؤية وصانع التحالفات

06/22/2017 - 04:21 AM

يعد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي الجديد، مهندس الرؤية السعودية، وقائد التحالفات الذي لمع نجمه منذ توليه مناصب قيادية، توّجها بولاية العهد لحكم الملك سلمان بن عبد العزيز، إذ يعتبر مهندس الرؤية السعودية، وقائد التحالفات الذي لمع نجمه منذ تعيينه ولياً لولي العهد ووزير الدفاع، حتى أصبح أكثر شخصية نفوذاً في المملكة، من خلال الجهد الواسع الذي يقوم به لتنفيذ رؤية المملكة 2030، التي تمثل طوق النجاة من تذبذب أسعار النفط على المستوى العالمي منذ نحو عامين، حيث يقترب الأمير من تحقيق رؤيته بنجاح كامل.

محمد بن سلمان الذي أدى تعليمه العام في السعودية وكان ضمن العشرة الأوائل على مستوى السعودية في نتائج الثانوية العامة، عشق التحدي والنجاح منذ بدايته ليكمل دراسته الجامعية في القانون من جامعة الملك سعود محققاً الترتيب الثاني على دفعته.

ومع بداية دخول الأمير محمد بن سلمان في المناصب السياسية في طاقم الحكومة في السعودية، تم تعيينه في أبريل2007 مستشاراً متفرغاً بهيئة الخبراء. وعيّن في ديسمبر 2009 مستشاراً خاصاً لوالده أمير الرياض حينها مع استمراره مستشاراً في هيئة الخبراء، كما تمّ تعيينه أميناً عاماً لمركز الرياض للتنافسية، ومستشاراً خاصاً لرئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز، فضلاً عن عمله عضواً في اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية.

وعُيّن الأمير محمد بن سلمان في مطلع 2013 مستشاراً خاصاً ومشرفاً على المكتب والشؤون الخاصة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. وصدر في مارس 2013 أمراً ملكياً بتعيينه رئيساً لديوان ولي العهد ومستشاراً خاصاً له بمرتبة وزير. وتمّ تعيين الأمير محمد بن سلمان في يوليو 2013 مشرفاً عاماً على مكتب وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز إضافة إلى عمله.

وصدر أمر ملكي في أبريل 2014 بتعيين الأمير محمد بن سلمان وزيراً للدولة عضواً بمجلس الوزراء إضافة إلى عمله. وفي مطلع عام 2015 صدر أمر ملكي بتوليه وزير الدفاع، وأمر آخر بتعيينه رئيساً للديوان الملكي ومستشاراً خاصا للملك سلمان. كما صدر أمر بترؤسه المجلس الاقتصادي والتنمية وتشكيل المجلس برئاسة الأمير محمد بن سلمان.

وفي أبريل 2015 صدر أمر ملكي باختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً لولي ولي العهد، وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع، ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

مهندس رؤية

وعمل الأمير محمد بن سلمان منذ توليه منصب وزير الدفاع وولي ولي العهد، على عمل تحالفات قوية للسعودية لتمكينها من تحقيق الاستقرار بالمنطقة، وكان أول تحالف قام به الأمير محمد بن سلمان في عاصفة الحزم لإرجاع الشرعية في اليمن. كما كان الأمير محمد بن سلمان قائداً للتحالف الإسلامي الذي عمل عليه فترة طويلة لخلق قوة إسلامية تردع أي عدوان.

وقام الأمير محمد بن سلمان بجولات مكوكية كبيرة على مستوى العالم متنقلاً ما بين الصين واليابان وروسيا وأميركا ودول متعددة، للبحث عن تحالفات وحلول سياسية لكثير من قضايا المنطقة، فضلاً عن أنّه عمل على إصلاحات داخلية في السعودية عبر برنامج الرؤية 2030، إذ أطلق برنامجاً شاملاً شاركت فيه جميع وزارات الدولة للعمل على إيجاد حلول اقتصادية في السعودية وعدم الاعتماد على النفط كمورد اقتصادي.

ويصف من قابلوا الأمير بأنه يمتلك شخصية قيادية «ويستطيع التأثير في الآخرين بحضوره»، بل يصفه البعض بأنه «يمتلك صفات القيادة بصورة طبيعية».

أعمال خيرية

كما اهتم ولي العهد بالأعمال والمشاريع الخيرية، إذ أنشأ «مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية مسك الخيرية»، التي تهدف إلى دعم تطوير المشاريع الناشئة والتشجيع على الإبداع في المجتمع السعودي، من خلال تمكين الشباب السعودي وتطويرهم.

كما يرأس مجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب، نائب رئيس جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري رئيس لجنتها التنفيذية، وعضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الرياض، وعضو المجلس التنسيقي الأعلى للجمعيات الخيرية في الرياض، فضلاً عن شغله مناصب خيرية عدة في جمعيات مختلفة.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment