الحشد الشعبي بدأ تنظيف الحدود السورية ــ العراقية

05/31/2017 - 07:40 AM

دمشق - اعلن القيادي في «الحشد الشعبي» وأمين «عام منظمة بدر» هادي العامري أن عمليات الحشد بدأت امس لتطهير المناطق الحدودية مع سوريا، واعداً بسيطرة القوات العراقية على كامل الحدود قريباً، وأشار إلى أن قطع طرق الإمداد لتنظيم «داعش» من سوريا ساهم في إنجاز الوصول إلى الحدود.
وقد أكد العامري في مقابلة صحافية أن الحشد الشعبي سيتابع «داعش» أينما وجد ولن يدخل الأراضي السورية إلا بالتنسيق مع دمشق.
وأوضح أن الأمن في العراق لا يستقر إلا باستقرار الأمن في سوريا والعكس صحيح، لافتاً إلى أن وصول القوات العراقية إلى الحدود السورية العراقية سيساعد الجيش السوري للوصول إلى الحدود، كما أن وصول الجيش السوري إلى الحدود سيساعد القوات العراقية في الإمساك بها.
كما شدد على أنه لا يمكن تحقيق الأمن في العراق من دون القضاء على «داعش» في سوريا، وأكد على وجود تواصل مع الحكومة السورية للسيطرة على الحدود بين البلدين وللقضاء على «داعش» في المنطقة.
وقال العامري «لن نسمح للأميركيين بالسيطرة على الحدود وتم إبلاغهم بذلك»، وأضاف «لن نسمح لأي دولة بالتدخل برياً في الأراضي العراقية وتم ابلاغ الاميركيين بذلك».
بالمقابل، أكدت مصادر رسمية أردنية وجود مفاوضات أميركية روسية جرت في عمان، تستهدف إقامة منطقة آمنة في الجنوب السوري، المحازي للمملكة.
وكانت أنباء صحفية أشارت إلى استئناف مسؤولين أميركيين وروس في عمان، محادثات عسكرية وديبلوماسية لإقامة «منطقة آمنة» جنوب سورية.
وقالت المصادر الرسمية إن الأردن «ينسق» مع كل الأطراف الدولية والإقليمية للوصول إلى مرحلة وقف إطلاق النار في سورية، بما فيها الجنوب السوري، المحازي للمملكة.
وأوضحت أن «وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، وان يبقى هذا الجنوب هادئا ومستقرا، هو مصلحة أردنية».
وجددت المصادر التأكيد على أن الأردن يقبل بوجود أية قوات على حدوده، باستثناء قوات من عصابة «داعش» أو من «الميليشيات الطائفية».
وحرصت المصادر على التأكيد مجددا على موقف الأردن الداعي لحل سياسي للأزمة السورية بما يضمن «وحدة الأراضي السورية واستقلالها واستقرارها».
يشار إلى أن الرابع من حزيران المقبل، هو موعد انتهاء المهلة التي تعهدت فيها روسيا وإيران وتركيا، في محادثات أستانة الخاصة بالأزمة السورية، لتقديم تصورات وبرامج تفصيلية لتأمين 4 مناطق آمنة ويسري فيها وقف إطلاق النار، في سورية، بينها واحدة في الجنوب السوري.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment