نصرالله: لا تدفعوا البلد الى الهاوية

05/02/2017 - 11:04 AM

Arab American Target

رأى الامين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله ان التهديد الامني تراجع لكنه لم ينتهِ ويجب معالجة بؤرة جرود عرسال.

نصرالله وفي كلمة وجّهها لمناسبة يوم الجريح المقاوم قال:"لم يعد هناك بلدات على امتداد الحدود ولا قواعد ولا جبال ولا تلال ولا مواقع لتنطلق منها الجماعات المسلحة وتهدد عسكريا أي بلدة حدودية لبنانية" معتبرا ان الحدود اللبنانية باستثناء جرود عرسال اللبنانية باتت آمنة بعد اخلاء المسلحين مناطق سورية متاخمة.

وعن عيد العمال، لفت نصرالله الى ان مسؤولية معالجة مشكلة البطالة تقع على الدولة بالدرجة الأولى والجمعيات تستطيع أن تقدّم مساعدة داعيا الحكومة إلى تشكيل إطار رسمي اي مجموعة من الأشخاص يخططون ويستفيدون من تجارب العالم لمعالجة مشكلة البطالة.

وعن قانون الانتخابات، رأى نصرالله ان هناك من يستغل قانون الانتخاب لتصفية حسابات سياسية او تسجيل نقاط او تخريب التحالفات وقال:"خلال الأسابيع الماضية وجهت تهمة لحزب الله أنه لا يريد للمسيحيين مثلا أن ينتخبوا نوابهم والتهمة الثانية أن حزب الله لا يريد قانون انتخاب يمكّن التيار والقوات من ان يكون لهم ثلث معطل في مجلس النواب يكفي أن أقول لمن عملوا على توجيه هذه الاتهامات أنها من دون دليل وأنا اواجهكم بالحجة".

وأضاف:"قيل ان حزب الله يتبنى النسبية وهو يريد ان يفرضها على المسيحيين وبالنسبة الى النسبية منذ دخولنا الى المجلس النيابي عام 1992 في ذلك الوقت ومع اقتراب الاستحقاق الانتخابي عام 1996 تحدث حزب الله عن النسبية، وكانت قناعة راسخة انطلقنا فيها من رؤية وطنية مفادها اننا نبحث عن قانون يؤمن أفضل تمثيل وتبنى من خلاله دولة".

ورفض نصرالله اتهام حزب الله بأنه يريد فرض قانون النسبية على اللبنانيين وتحديداً على المسيحيين وقال:"لو أردنا الانطلاق من مصلحة حزب الله وحركة امل أقول اتفقوا على أي قانون انتخابات 60 أو 70 أو 80 او 120 أو دوائر او نسبي أو مختلط او تأهيلي، مهما كان قانون الانتخاب بالنسبة الى الثنائي الشيعي لا مشكلة اذا أردنا الانطلاق من مصلحة حزبية او طائفية لكننا نقارب قانون الانتخاب من مصلحة وطنية".

واكد اننا أيّدنا قانون النسبية انطلاقاً من مصلحة وطنية ولأنه يؤمّن أوسع وأعدل تمثيل ولم ننطلق من حسابات حزبية كما اننا لا نريد ان نفرض النسبية او أي قانون انتخابي على أي احد في لبنان وأضاف:" إذا كان هناك قانون يرفضه المسيحيون او أغلبية المسيحيين فلا يمكن ان نقول سنفرضه على الباقين".

واذ اعتبر نصرالله اننا نتحدث عن أمر تأسيسي له علاقة بالحياة أو الموت وان لكل مذهب هواجسه وعلى الجميع اخذ ذلك في عين الاعتبار، دعا الى التفاهم والتوافق ومواصلة الحوار للوصول الى نتيجة لافتا الى اننا بحاجة الى بعض التنازلات ويمكننا التوصل الى تسوية بشأن قانون الانتخاب.

وحذّر من ان البلد على حافة الهاوية وإذا لم نصل إلى قانون انتخاب فكل الخيارات أي التمديد والستين والفراغ سيئة مضيفا:" فلا تدفعوا البلد إلى الهاوية ولا يستهين احد بالخلاف الحاصل في لبنان وعلى الجميع تحمل المسؤولية كاملة ورمي المسؤوليات لا يفيد".

نصرالله اكد مساندته الكاملة للخطوة الجبارة التي يقوم بها الاسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام سائلا:"أين الأنظمة والشعوب العربية والأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي مما يحصل في فلسطين؟".

وفي الشأن السوري، لفت نصرالله الى اننا نريد معرفة الحقيقة عن حادثة خان شيخون حتى ندين القاتل الذي استخدم الكيماوي وقال:" اتُّهِم النظام السوري لكن لم يقدّم أحد دليلاً ولا تم إجراء تحقيق في ما حصل لأن الأميركيين لم يقبلوا" مشيرا الى انه لو استطاعت الجماعات المسلّحة أن تسقط النظام السوري لكانت المناطق السورية تعيش حرباً أهلية بلا ضوابط ولا موازين.

نصرالله قال:"في كل يوم نزداد قناعة بأن خيار الذهاب إلى سوريا كان صحيحاً وسليماً وفي وقته المناسب" معتبرا ان الجماعات المسلحة المتصارعة هي النموذج الذي ارادت السعودية وتركيا واميركا تقديمه بديلًا عن النظام السوري الحالي.​

المصدر: Kataeb.org


Warning: Use of undefined constant num - assumed 'num' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/btimescom/public_html/articles.php on line 557

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment