برلمانيون برازيليون من أصل لبناني زاروا الراعي: على من يشجع عودتنا إلى لبنان حل المشاكل العالقة كالكهرباء وتأمين الاستقر

05/01/2017 - 12:57 PM

Arab American Target

 

وطنية - إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من البرلمانيين والسياسيين ورجال الأعمال البرازيليين من أصل لبناني، برئاسة مطران البرازيل ادغار ماضي، يرافقه سفير البرازيل في لبنان جورج قادري.

واوضح المطران ماضي انه في "اطار المؤتمر الذي دعا اليه وزير الخارجية اللبنانية والمغرتبين جبران باسيل، رجال الأعمال المغتربين، الذي يضم نوابا ورجال اعمال، احب الوفد البرازيلي المشارك في المؤتمر، ان يستهل زيارته الى لبنان بزيارة رأس الكنيسة المارونية ولقاء الأب الروحي لهم صاحب الغبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي".

وقال: "لقد احبوا ان يلتقوه لما يمثله من مكانة هامة بالنسبة اليهم، وكان عرض للوضع اللبناني والإقليمي، وقد عبر احد النواب الحاضرين معنا لغبطته عن تقديره العميق لجرأة صاحب الغبطة ورؤيته للأمور"، مؤكدا انها "المرة الأولى التي نلتقي فيها بزعيم لا يخاف من قول الحق ويتمتع بهذه الجرأة".

خوري

بدوره، قال مسؤول المؤسسة المارونية للانتشار في البرازيل ميلاد خوري: "لقد التمسنا بركة صاحب الغبطة في لقائنا معه اليوم. والوفد يعد من اكبر الوفود التي تحضر من البرازيل الى لبنان. كما اعربنا لغبطته عن تمنياتنا بان يحافظ السياسيون في لبنان على هذا البلد، وان يعملوا لتثبيت الاستقرار السياسي والأمني لكي يحصل الاستقرار الاقتصادي. لا يكفي دعوة المتحدرين من اصل لبناني للقدوم الى بلدهم الأم للاستثمار واستعادة الجنسية وغيرها، بل عليهم ان يؤمنوا لهم الاستقرار الأمني والسياسي".

أضاف "لقد استمعنا الى ما قاله صاحب الغبطة عن لبنان والمنطقة، وتأثرنا بجرأته في نقل الوقائع كما هي من دون مواربة. غبطته رجل وطني بامتياز، وصاحب مواقف جريئة لم تتبدل يوما على الرغم من محاولة البعض تحريفها، الا اننا على ثقة تامة بان غبطته يقود السفينة الى ميناء الأمان لأن همه الأوحد هو خلاص رعيته".

كرم

ولفت المدير التنفيذي في مجلس النواب البرازيلي خليل كرم إلى ان "الجالية اللبنانية في البرازيل تعمل على موضوع تقوية العلاقات وتعزيزها مع لبنان على كافة الأصعدة منذ العام 2012. وهناك مبادرات عملية تقرب كثيرا بين لبنان الانتشار ولبنان المقيم، وسط حماسة ملحوظة من المغتربين، شرط ان يفسح السياسيون في لبنان المجال امام هذا الأمر، اي تشجيع اللبنانيين على العودة الى لبنان وحل المشاكل العالقة فيه، ولا سيما مشكلة الكهرباء التي يعاني منها اللبنانيون منذ 30 عاما وهذا امر لم يعد مقبولا".

وختم "اللبنانيون من افضل واحلى الشعوب على الإطلاق، ولن يتمكن احد من الاستيلاء على لبنان لأن تاريخه خير شاهد على ذلك. قلبنا مفتوح والبرازيل من اكبر البلاد في العالم وهي تمد يد المساعدة لأنها تحب لبنان كثيرا". 



========ب.ف.


Warning: Use of undefined constant num - assumed 'num' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/btimescom/public_html/articles.php on line 557

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment