خدمة مناولة الأجهزة الإلكترونية تحظى بترحيب الركاب في جميع الدرجات

04/05/2017 - 20:22 PM

اعداد انطوان خمار

بدأت طيران الإمارات تقديم خدمة جديدة أخرى للتخفيف من انعكاسات حظر الأجهزة الإلكترونية على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

اعتباراً من اليوم الأربعاء 5 أبريل، أصبح في إمكان ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال على رحلات الناقلة إلى جميع وجهاتها في الولايات المتحدة الأميركية استعارة أجهزة لوحية تتيح لهم إنجاز أعمالهم أثناء الرحلة.

وجاءت الخدمة الجديدة بعد بدء تطبيق توجيهات إدارة أمن النقل الأميركية TSA، التي توجب على جميع الركاب على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة من دون توقف، وضع الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية والأجهزة الإلكترونية التي يزيد حجمها على الهاتف الذكي في أمتعة الشحن.

وتتيح الخدمة الجديدة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، استعارة جهاز لوحي "مايكروسوفت سيرفس برو 3" مزود ببرنامج "مايكروسوفت أوفيس 2016" على متن الطائرة. ويستطيع العملاء تحميل ملفاتهم مسبقاً على أداة تخزين بيانات محمولة USB وإيصالها بالجهاز اللوحي لمواصلة إنجاز أعمالهم بسلاسة.

وهذه الخدمة متاحة مجاناً على رحلات طيران الإمارات من دون توقف من دبي إلى جميع وجهات الناقلة في الولايات المتحدة الأميركية.

أما بالنسبة للعملاء الذين يمكنهم الاستغناء عن استخدام أجهزتهم الخاصة والاستمتاع بنظام الترفيه الجوي والخدمات الأخرى التي توفرها طيران الإمارات على متن طائراتها، فقد سبق للناقلة توفير خدمة مناولة خاصة بالكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية مجاناً لركابها إلى الولايات المتحدة في جميع الدرجات، منذ 25 مارس (آذار) 2017، أي حينما دخلت التوجيهات الأمنية الجديدة حيز التنفيذ.

ويمكن للركاب بموجب هذه الخدمة الاحتفاظ بأجهزتهم الشخصية واستخدامها لأطول وقت ممكن قبيل صعودهم إلى الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة. وينبغي عليهم بعدئذ الإفصاح عن الأجهزة التي بحوزتهم وتسليمها إلى موظفي الخدمات الأرضية عند بوابات الصعود إلى الطائرات. ويتم تغليف الأجهزة بعناية تامة داخل صناديق، وتحميلها في عنبر الشحن، لتجري إعادتها إلى أصحابها لدى وصول الرحلات عند حزام الأمتعة.

واستفاد حتى اليوم نحو 8000 راكب من هذه الخدمة، حيث تسيّر طيران الإمارات 112 رحلة أسبوعياً من دون توقف من مطار دبي الدولي إلى وجهاتها في الولايات المتحدة الأميركية. وقد لقيت خدمة مناولة الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية ترحيباً واسعاً من العملاء الذين استفادوا منها في جميع الدرجات.

وتوفر هاتان الخدمتان الجديدتان من طيران الإمارات للعملاء المسافرين إلى الولايات المتحدة عدة خيارات تشمل: وضع أجهزتهم الإلكترونية في أمتعتهم التي تنقل في عنابر الشحن عند إنجاز إجراءات السفر في مطار دبي الدولي، أو استخدام الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية خلال القطاع الأول من رحلاتهم وصولاً إلى دبي إلى حين صعودهم إلى الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

أما ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، فيتوفر أمامهم خيار استعارة الأجهزة التي توفرها طيران الإمارات على متن الطائرة ومواصلة إنجاز أعمالهم أثناء الرحلات. ويمكن للعملاء البقاء على اتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكي بواسطة هواتفهم المحمولة، أو أجهزة الهاتف الثابتة في المقاعد التي تتيح إمكانية إرسال رسائل نصية قصيرة وإلكترونية، واستقبال البث التلفزيوني الحي على معظم الرحلات الجوية. وتتوفر خدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi حالياً على أكثر من 85٪ من طائرات الإمارات.

ولا تطبق التوجيهات الأمنية، الصادرة عن إدارة أمن النقل الأميركية TSA، على الركاب الذين يلتحقون برحلات طيران الإمارات من ميلانو (ئي كيه 205) وأثينا (ئي كيه 209)، أو رحلات الإمارات من وإلى أية وجهة أخرى.

يمكن لعملاء طيران الإمارات المسافرين إلى الولايات المتحدة الإطلاع على مزيد من المعلومات عن تأثير الإجراءات الجديدة لإدارة أمن النقل الأميركية TSA عليهم من خلال الموقع الشبكي www.emirates.com/electronicsban

وتسيّر طيران الإمارات رحلات يومية إلى 12 مطاراً أميركياً رئيساً هي: نيوارك عبر العاصمة اليونانية أثينا، فورت لودرديل، أورلاندو، شيكاغو، بوسطن، سان فرانسيسكو، لوس أنجلوس، سياتل، دالاس، هيوستن، واشنطن العاصمة و"جي اف كيه نيويورك".

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment