شمت بمصير شهداء اسطنبول… فماذا كان مصيره؟

01/03/2017 - 02:33 AM

 

أوقفت قوى الأمن الداخلي رمزي القاضي الذي كتب حسابه على “تويتر” الأحد عبارات مسيئة لشهداء اعتداء اسطنبول اللبنانيين، وهي تحقق معه لمعرفة حقيقة وخلفيات ما ورد على حسابه.

ومما كتبه القاضي “روحة بلا رجعة ماتوا سكرانين مع عربدة إلى الجحيم”، “الله لا يردكم إلى جهنم وبئس المصير”، “ميتة السوء إلى جهنم وبئس المصير”، “ماتوا في خمارة بعد ممارسة العربدة والسكر الشديد…”.

كما علق على تخصيص طائرة للميدل إيست لنقل الوفد الرسمي وأهالي الضحايا مجانا، بالقول: “شو هالكرم من شركة النهب ميدل إيست”. إضافة إلى هجومه بكلام ناب على وسائل إعلام ومغردين.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment