يا ربّ! أرِح لبنان من المخيّمات الفلسطينية...

12/22/2016 - 21:24 PM

 

سيمون حبيب صفير

المسافة بين بيروت والقدس 245 كيلوميتر  فقط. يحرمنا أعداء المسيح زيارة هذه الأرض المقدّسة لنسجد على ترابها ونصلي لمن صار طفلاً متجسّداً من الرّوح القدس ومريم العذراء.. لخلاصنا! 
 
أيّ مسافة تفصلني عن أخي الإنسان المُحتاج إليّ.. المَحتاج أنا إليه؟! أخدُمه فيخدمني إذ عندما أخدمُه أتمّم مشيئتك مُنفذاً وصاياك وأوّلها المحبّة.. فأخدم نفسي وأفرح بالعطاء إذ أربح الملكوت.
 
أيّ مسافة تفصلني عنك يا ربّي وإلهي ومخلّصي يسوع ابن الله الحيّ؟!
 
أيّها الرّب يسوع نتوسّل إليك أن تمنحنا نعمة الرّكوع على الارض التي باركتها.. وتباركنا. 
 
يا طفل المذود-العرش.. أبسط سلامك على أرض فلسطين.. أعد إليها شعبها المهجّر.. أرح لبنان من مُخيّمات اللاجئين والنازحين والطامعين..
 
أرح اللهمّ هؤلاء المظلومين من حالة التشرّد والنزوح واللّجوء والحرمان والانسلاخ.. حرّرهم من تردّي مستواهم المعيشيّ.. والأمنيّ..  والسياسيّ..
 
ارحمْهم يا ربّ. أيها الطريق والحقّ والحياة. 
ارحمنا يا نور العالم! 
 
يا رب! أرح لبنان من المخيّمات الفلسطينية...
 
كفى شعبنا اللبناني تحمّل الأثقال والأعباء عن كلّ الشعوب العربية تحت عنوان الصّراع العربي الاسرائيلي. 
 
نحن والفلسطينيون وكلّ شعوب الأرض.. نستحقّ الحياة بكرامة وسلام.
 
كفانا إرهاباً.
كفانا خيانة. 
كفانا تقوقعاً.
كفانا بخلاً.
كفانا طمعاً. 
كفانا فساداً. 
كفانا ضياعاً.
كفانا تشرذماً.
كفانا تعصباً.
كفانا فقراً. 
كفانا خنوعاً وخوفاً وخمولاً وتبعيّة وتحزباً وجشعاً وبطراً..
كفانا ابتعاداً عنك أيّها الرّبْ يسوع وأنت المنتطر الابن الضال. 
 
ساعدنا لكي نحقّق سلامك على الأرض ونكون سفراء السلام أينما حللنا. 
 
استخدمنا يا ربّ لننشر ملكوتك على الأرض كلها. 
 
اعضُدْنا أيها المخلّص لكي نزرع فرحك وحبّك في القلوب إذ نعيش الحبّ المقدّس. 
 
يا يسوع الحبيب.. أفِض علينا نعمك وبركاتك في عيد ميلادك المجيد. 
رافقنا إلى أورشليم وبيت لحم والناصرة وكفرناحوم وبيت عنيا وطبريا والجليل والجلجلة...
دعنا نلتقيك على طريق عمّاوس ونعرفك حقّ المعرفة، فلا تخفى حقيقتك عنّا كما خفيت عن تلميذيّ عمّاوس. 
 
دعاءٌ ينبع من قلب كلّ لبنانيّ حقيقيّ، مسيحيّ على وجه الخصوص، سئم الحروب والاضطهاد والأحقاد والضغوط.. ويتوق إلى السلام..  ويحلم بزيارة أراضيك المقدّسة أيها القدّوس. 
 
قدّوس أنت يا ربّ الأرباب وملك الملوك وسيّد الأسياد. 
 
نلتمسُ يا ربّ نعمة رؤية وجهك يا أيها الجمال.
نلتمس يا ربّ نعمة زيارة القدس والصّلاة والسّجود والابتهال في كنائسك ذات الجلال. 
أجيال بعد أجيال.. أتعَبَها الإذلال.. أعاقتها الأغلال.. نَخرَها الإنحلال..  تراخى الرّجال.. وكان الزلزال! 
 
أنقِذنا يا يسوع.
اعتِقنا يا يسوع. 
حَرّرنا يا ربّ.. خلّصنا.. ارفعنا.. نحن اليعازر، أقمنا من موتنا!
 
آمين.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment