طاقات شبابية وطلابية تبدع في افتتاح المهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان شمال المغرب

11/22/2016 - 20:21 PM

 

كتبت حفصة ركراك

الرباط (المغرب)  - افتتحت فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الدولي لمدارس السينما بمدينة تطوان شمال المغرب، الذي يتم تنظيمه من طرف جمعية بدايات وجامعة عبد المالك السعدي،  بدعم من مجموعة من المؤسسات، وذلك بحضور ثلة من أساتذة الجامعة والمتخصصين والباحثين والمهنيين السينمائيين.

وأشاد كل من رئيس جامعة عبد المالك السعدي وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمبادرة، معتبران إياها حلما يتحقق، ومؤكدان على أن التحدي يكمن في استمرارية هذا الإبداع والعطاء من لدن الطلبة والشباب الطموح.

من جهته أشار رئيس جمعية بدايات، ومنسق ماستر السينما الوثائقية بكلية الأداب والعلوم الإنسانية  د، حميد العيدوني، على أن وجوده بالواجهة يخفي وراءه فريقا شبابيا نشيطا يعمل بتفان كبير، حيث استغل المناسبة ليقدم شكره الجزيل لأعضاء جمعية بدايات، ولرئيس الجامعة وعميد الكلية، ومؤكدا على أن هذا العمل تم إنجازه بالكامل من طرف الشباب والطلبة، معتبرا أن الثقافة هي سلاحهم.

وتقديرا للكفاءات الوطنية والمحلية لمدينة تطوان، قامت إدارة المهرجان بتكريم المخرجة التطوانية "للايزة جليلي"، التي قامت بإنجاز فيلم وثائقي حول معلمة فنية متميزة للتراث الأندلسي، تجلت في شخصية "عبد الصادق شقارة"، كمبادرة منها لإحياء هذا الفن، وتخليد لإبداعات الفنان شقارة.

وقامت مسيرة المهرجان، الفنانة المغربية مجيدة بنكيران، بتقديم أعضاء لجنة تحكيم المهرجان التي يرأسها المخرج الفلسطيني "ميشيل خليفي"، الذي نوه بالمهرجان، خاصة وأنه نابع من الشباب والطلبة، فهو يعبر عن تطلعاتهم، ويتيح الفرصة لجيل الغد من أجل التعبير عن إبداعاته وطاقاته ومواهبه.

واختتم اليوم الافتتاحي بحفل عشاء، في جو حميمي جمع طاقم المهرجان وطلبة وخريجي الماستر المتخصص في السينما الوثائقية، بمخرجين عالميين وأساتذة وسينمائيين، تحت أنغام الطرب الأدلسي الأصيل.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment