حريق القبيات… الحريق يتوسّع وسقوط قتيل

07/28/2021 - 17:38 PM

Fadia Beauty Salon

 

بيروت - تمكنت فرق الإسعاف التابعة للصليب الأحمر اللبناني من إجلاء وإسعاف 17 شخصا أصيبوا بحالات اختناق في منازلهم، في محيط الحريق الذي لا يزال مستمرا حتى الساعة في احراج بلدة القبيات، وتم نقل اصابة الى مستشفى “السلام” في القبيات”.

وشكل الصليب الاحمر غرفة عمليات لمتابعة عملية اجلاء الاهالي الذين تقع منازلهم في محيط رقعة النار، ومواكبة آثار الحريق الاول من حيث الضخامة الكارثية في البلدة.

كما تتابع طوافات الجيش اللبناني وفرق الدفاع المدني والمتطوعون من القبيات ومختلف المناطق العكارية، عملية اهماد النار التي توسعت باتجاه مساحات جديدة من منطقة جبل أكروم.

وتمكن الجيش من اجلاء واخلاء عدد من المواطنين الذين كانوا قد احتجزوا بسياراتهم بفعل الحريق على طريق عام القبيات – الرويمة.

وتوفي المتطوع امين.م متأثرا باصابته، إثر سقوطه على رأسه وهو يساهم باهماد النار في بلدة كفرتون.

وتوجهت فرق من مديرية الدفاع المدني في بيروت وسيارات اطفاء توجهت الى القبيات للمساهمة في اهماد الحريق.

وأعطيت توجيهات لكل مراكز الدفاع المدني في عكار للتوجه الى القبيات للمساعدة في اطفاء الحريق. والعمل جار لتأمين صهاريج مياه للامداد.

كما يتواصل الحريق في غابة المرغان الصنوبرية في بلدة القبيات وتتسع رقعة النيران بشكل كبير، وتتولى سيارات الاطفاء التابعة لمركز القبيات في الدفاع المدني ومن مراكز عدة قريبة، بمساعدة البلدية واهالي القبيات ومتطوعين من مجلس البيئة القبيات، العمل على مواجهة تقدم النار، كما وصلت طوافة عسكرية اقلعت من قاعدة القليعات الجوية الى المنطقة وباشرت طلعاتها للمساهمة في اهماد النيران.

وتوجه الى القبيات متطوعون من فريق التدخل السريع في جمعية “درب عكار” البيئية وفريق المستجيب الاول في اتحاد بلديات جرد القيطع للمساهمة الى جانب مراكز الدفاع المدني والاهالي باهماد النار.

ووجه اتحاد بلديات الدريب الأوسط نداء طلب فيه من “اهالي المنطقة وعكار المؤازرة والمساعدة العاجلة لإخماد الحريق في بلدة القبيات كل ضمن امكانيته”.

وأعلن أحد مخاتير القبيات يوسف نادر أن “4 طوافات من الجيش اللبناني إضافة إلى شبان من الدفاع المدني يعملون على إطفاء الحريق حالياً بعد هدوء الرياح إلا أن الرياح ستمنعهم من إتمام عملهم عندما تعاود الهبوب”.

وأضاف، لـ”الجديد”: “تم السيطرة على الحريق في محيط الأحياء السكنية بنسبة 60% إلا أن الحريق في الجرود خارج عن السيطرة”، لافتًا إلى أن “الحريق لم يشتعل في مكان واحد بل اشتعل في خمسة أماكن في التوقيت نفسه”.

وتمكنت طوافتان للجيش من ابعاد النيران عن محيط المنازل في غابات المرغان اعالي بلدة القبيات، بعدما تمددت السنة اللهب بسرعة كبيرة الى وادي عودين في بلدة عندقت وبلدة كفرتون في جبل اكروم، حيث تتكثف الجهود الان في محاولة لمنع توغل النيران اكثر، وسط ظروف صعبة يواجهها المتطوعون من ابناء القبيات والعديد من ابناء القرى والبلدات المجاورة.

وافيد بان الصليب الاحمر قد نقل 17 اصابة الى المستشفيات للمعالجة وتم اسعاف 6 حالات على الارض، وهناك 13 سيارة اسعاف تابعة لمراكز الصليب الاحمر متمركزة في 4 نقاط هي: القطلبة ،المرغان، عودين وكفرتون.

بدوره، أكد رئيس إتحاد بلديات عكار الشمالي رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو، في تصريح، أن “أحراج منطقة القبيات تشهد أضخم حريق، ولم تتمكن كل المحاولات من اخماده، على الرغم من تدخل الجيش اللبناني ومؤازرة الدفاع المدني وظهور طيران إطفاء في سماء المنطقة واستنفار الاهالي ووضع كافة إمكاناتهم. لقد تم إنقاذ 17 مواطنا والحريق لا يزال يهدد المنازل”.

وأضاف: “نحن نواكب عملية الإطفاء بهمة الدفاع المدني والجيش اللبناني والمتطوعين، انما الآلات لا تلبي الواقع”.

وختم: “نناشد الوزارات المختصة وكافة المعنيين مؤازرة القوى الأمنية والدفاع المدني وبذل كل الجهود لإنقاذ غابات القبيات. كما نطلب الاستعانة بمزيد من طائرات الإطفاء لحماية أحراجنا واهلنا في القبيات وكل قرى الجوار”.

 

 

الوكالة الوطنية للإعلام 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment