الخارجية الفلسطينية: مواجهة تهويد القدس يتطلب تعزيز الصمود الفلسطيني بالدعم الدولي

07/27/2021 - 18:58 PM

اطلس للترجمة الغورية

 

القدس - أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بأشد العبارات المخطط التهويدي الاستيطاني المسمى بمخطط تطوير مركز مدينة القدس الشرقية، وعدته جزءاً لا يتجزأ من مخططات تهويد وأسرلة القدس وطمس هويتها وتغيير معالمها وطابعها التاريخي والحضاري والثقافي بما يخدم روايات الاحتلال المزعومة وأجندته الاستعمارية التوسعية.
وقالت في بيان صادر عنها، اليوم، إن هذا المخطط التهويدي هو استهداف صريح وواضح للممتلكات والمباني الفلسطينية التي تعود بالنفع العام على الفلسطينيين.
وحملت الخارجية الفلسطينية، حكومة الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تنفيذ هذا المشروع التهويدي، محذرةً من مخاطره وتداعياته على الأوضاع برمتها، خاصة وأنه يعد جزءاً من الحلقات الأخيرة لاستكمال عملية تهويد القدس، واصطناع بيئة طاردة لسكانها، وسط مئات القرارات، والأوامر العسكرية، وعمليات هدم المنازل، والإبعاد، والاعتقال، التي تستهدف المواطنين المقدسيين.
وطالبت المجتمع الدولي والعالمين العربي والاسلامي بسرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية للقدس ومواطنيها، وتنفيذ القرارات العربية والاسلامية والأممية ذات الصلة بما يعزز من صمود المقدسيين ويحافظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment