منفذ هجوم أورلاندو حاول التضليل بادعاء علاقة بـ”حزب الله”

06/14/2016 - 02:24 AM

 

كشف مدير مكتب التحقيقات الفدرالية الأميركي “إف بي آي” جيمس كومي، اليوم الإثنين، أن منفذ هجوم أورلاندو (عمر صديقي مير متين)، سبق له أن حاول تضليل السلطات الأميركية بتسريب مزاعم إلى زملائه في العمل عن وجود أقارب له وأصدقاء في “حزب الله” اللبناني و”تنظيم القاعدة”، كما تربطه صلات بالمتآمرين المتورطين في تفجيرات ماراثون بوسطن.

وقال كومي، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، إن التحقيق مع عمر متين حول هذه المزاعم تم عام 2013، وإنه أنكر ذلك مظهراً نوعاً من الجهل بالفروق بين الجماعات المذكورة، وإن “إف بي آي” أغلق الملف بعد مرور تسعة شهور على فتحه.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، إن التقرير الذي قدمه له مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، صباح اليوم الإثنين، عن آخر ما توصل إليه التحقيق بشأن هجوم أورلاندو على ناد ليلي للمثليين لا يتضمن أي دليل على أن الهجوم الإرهابي جزء من مؤامرة خارجية أوسع، أو أن المنفذ تلقى أوامر مباشرة من تنظيم إرهابي خارجي.

وأوضح أوباما في إيجاز صحافي عقب اجتماع في البيت الأبيض عقده مع مستشاريه الأمنيين وفريقه للأمن القومي بمن فيهم مدير “إف بي آي” كومي ونائبة وزيرة العدل، سالي ييتس، أن التحقيق لا يزال في بدايته بشأن دوافع المنفذ، وأن هناك كثيراً مما يحتاج الأميركيون إلى معرفته، مشيراً إلى أن القاتل على الأرجح كان متأثراً بمضامين تحريضية يتم توزيعها عبر الإنترنت من مصادر متطرفة عديدة، ولكن لا يوجد في هذه المرحلة أي دليل على أن المهاجم تلقى أوامر أو تعليمات مباشرة من الخارج، سواء من تنظيم “داعش” أو من أي منظمة متطرفة أخرى.

واستدرك أوباما: إن المعلومات تشير إلى أن المنفذ أعلن في اللحظة الأخيرة ولاءه لـ”داعش”. وأضاف الرئيس الأميركي، أن كل ما بوسعه الإفصاح عنه في هذه المرحلة هو أن ما جرى هو عمل ناجم عن تطرف محلي النشوء، ظل توقع حدوثه مثيراً للقلق خلال فترة طويلة.

ولفت الرئيس الأميركي الذي يسعى حزبه الديمقراطي إلى فرض قيود على حمل الأسلحة الشخصية في بلاده إلى أن القاتل استطاع اقتناء ثلاث قطع مختلفة من السلاح بسهولة وبصورة قانونية، إحدى تلك القطع مسدس من نوع “غلوك”، تمكن القاتل من شرائه قبل فترة وجيزة من العملية الإرهابية.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment