دراسة تكتشف صلة بين نسبة السكر في الدم وتطور أمراض الكبد

05/21/2021 - 15:37 PM

Fadia Beauty Salon

 

 

وكالات الأنباء - لا توجد أدوية معتمدة لعلاج مرض الكبد الدهني غير الكحولي، لكن التحكم في سكر الدم بمرور الوقت قد يساعد في تقليل مخاطر تندب الكبد وتطور المرض.

ووفقا لدراسة جديدة أجراها باحثو Duke Health، فإن متوسط ​​مستويات الجلوكوز في الدم لمدة ثلاثة أشهر للمرضى الذين يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي أثر على فرصتهم في الإصابة بتندب أكثر شدة في الكبد، ما قد يؤدي إلى فشل الكبد.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، أخصائية الغدد الصماء أناستازيا ستيفانيا أليكسوبولوس، من مركز Duke Health، إن مرض الكبد الحاد المرتبط بالكبد الدهني آخذ في الارتفاع.

وأضافت أليكسوبولوس: "أصبح أحد الأسباب الرئيسية لزرع الكبد وموت الكبد. لكن ليس لدينا أي علاجات فعالة تمت الموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء، لذا فإن ما يجب فعله حقا هو إيجاد طرق أخرى يمكننا القيام بها للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية التي تتطور إلى هذه النتائج السيئة".

وفحصت الدراسة، التي ظهرت على الإنترنت في مجلة Hepatology، مستويات الجلوكوز الموثقة لـ 713 مريضا بالغا يعانون من مرض الكبد الدهني قبل إجراء خزعة الكبد.

ووجد الفريق، بمن فيهم المؤلفون الرئيسيون المتعاونون، الأستاذ المساعد أندريا كوفيلو، والأستاذة منال تورم، أن ارتفاع متوسط مستويات الجلوكوز في الدم في السنة التي سبقت خزعة الكبد ارتبط بتورم أكثر حدة في خلايا الكبد.

ولكل 1 نقطة مئوية زيادة في الهيموجلوبين HbA1c (قياس متوسط ​​مستويات الجلوكوز) في العام السابق للخزعة، زادت فرص الإصابة بالتليف الشديد بنسبة 15%.

وبالمثل، وجد الباحثون أيضا أن أولئك الذين يتحكمون بشكل معتدل في الجلوكوز على مدى خمس سنوات، مقارنة بالتحكم الجيد، يعانون من تورم حاد في خلايا الكبد واحتمال أعلى للإصابة بتندب الكبد المتقدم.

وتقول أليكسوبولوس إن هذه النتائج مهمة بشكل خاص لمرضى السكري لأن جزءا كبيرا من هؤلاء المرضى يعانون أيضا من مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.

وأوضحت: "ما أتمناه حقا هو أن يكون المزيد من الأشخاص الذين يعالجون السكري على دراية بالكبد الدهني".

وأشارت أليكسوبولوس أيضا إلى أن النتائج قد تدفع الأطباء إلى إعادة النظر في نهج علاج مرض السكري لوصف أدوية السكري المعروفة بتحسين السيطرة على الجلوكوز وتعزيز فقدان الوزن.

وتابعت: "في كثير من الأحيان في مرض السكري نفكر في أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم ، الكوليسترول، نحن نفكر في كل هذه المضاعفات. وأريد إضافة الكبد الدهني إليها".

المصدر: ميديكال إكسبريس

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment