وزارة الدفاع الإيرانية تؤكد مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لديها وتصف عملية اغتياله بالإرهابية

11/27/2020 - 10:14 AM

A

 

 

وكالات الأنباء - أكدت وزارة الدفاع الإيرانية يوم الجمعة، مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في الوزارة محسن فخري زاده، في عملية اغتيال وصفتها بـ"الإرهابية".

وتضاربت معلومات وسائل الإعلام الإيرانية حول العملية، فبينما قالت وكالة فارس إن العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده قتل بإطلاق نار في العاصمة طهران، قالت وكالة تسنيم إن فخري زاده لا يزال في غرفة العمليات في محاولة لإنقاذ حياته.

لكن وزارة الدفاع الإيرانية أكدت في بيان لها أن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع. وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى. وللأسف لم ينجح الفريق الطبي في إحيائه، ومنذ دقائق قليلة نال هذا المدير والعالم بعد سنوات من الجهد والنضال درجة الشهادة الرفيعة".

من جهته، قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إن "العدو لا يتسامح مع علماء البلاد واستشهاد العلماء يكشف عمق حقدهم".

من ناحية أخرى، قال قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الجمعة، إن إيران تحتفظ بحق الانتقام من العدو على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأضاف موسوي أن "يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زاده"، مؤكدا أن جريمة اغتيال فخري زاده لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment