تقرير الخارجية الاميركية: تعذيب للسجناء وتهديد صحافيين وتمييز ضد المثليين في لبنان

04/14/2016 - 02:47 AM

 

 

جاء في التقرير السنوي لحقوق الانسان الصادر عن وزارة الخارجية الاميركية ان أسوأ انتهاكات حقوق الانسان في لبنان في 2015 كانت ممارسة التعذيب والاساءة للسجناء على ايدي قوات الامن، والظروف القاسية في السجون ومراكز الاعتقال، وتقييد حرية الحركة للاجئين الفلسطينين والسوريين.

هذا الى انتهاك خصوصيات المواطنين، وفرض بعض القيود على حرية التعبير والصحافة، بما في ذلك "ترهيب الصحافيين" وبعض القيود على حرية التجمع، والتحرش بالناشطين السياسيين السوريين. ويشير التقرير الى استشراء العنف ضد النساء، والتمييز القانوني ضد المثليين.

وتطرق التقرير ببعض التفصيل الى اعمال العنف التي شهدها لبنان العام الماضي والناتجة عن الحرب في سوريا والتي تسببت بوقوع خسائر بشرية وخاصة في طرابلس وعرسال والضاحية الجنوبية لبيروت من قبل جماعات ارهابية مثل تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) و"جبهة النصرة" والعصابات.
وكرر التقرير ما ورد في التقارير السابقة عن تعذيب الموقوفين في مراكز الشرطة ومراكز الاعتقال في وزارة الدفاع وفي فرع المعلومات في قوات الامن الداخلي . وتحدث عن ان انواع التعذيب تشمل الضرب باللكمات، والجزمات والعصي. واشار الى شريط فيديو في حزيران الماضي لضباط في قوى الامن الداخلي وهم يضربون السجناء في سجن رومية الاكبر في البلاد. وحول الظروف السائدة في السجون يقول التقرير انها "قاسية، والسجناء محرومون من المنافع الصحية الاساسية. والظروف في سجن رومية تشكل خطرا على حياة السجناء".

واشار التقرير الى بعض حوادث الاعتداء والتحرش التي تعرض لها الصحافيون في لبنان، مثل الاعتداء بالضرب ضد صحافي يعمل في الموقع الالكتروني "صيدا نت" وتهديد والدة الصحافية ديما صادق. كما لفت الى حادث ضرب قوات الامن لعشرة صحافيين بالعصي وتخريب معداتهم خلال التظاهرات ضد فشل الحكومة في حل ازمة النفايات، واعتداء عصابات مسيسة على الصحافي في جريدة "الاخبار" اسامة القادري.

وتطرق التقرير الى تقارير المنظمات غير الحكومية حول التحرش الجنسي والاستغلال الذي يتعرض له اللاجئون على ايدي الموظفين الحكوميين واصحاب البنايات، بما في ذلك دفع رواتب اقل من الحد الادنى، وارغامهم على العمل لساعات طويلة، واحتجازهم الى ان يدفعوا ديونهم، وارغام عائلات اللاجئين على تزويج بناتهم قبل بلوغهن سن الرشد، وتعرض اللاجئات للاغتصاب.

 

النهار

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment