العتمةُ على قلوبِنا.. امّا "العمى" فعندَكم...

07/02/2020 - 12:51 PM

ِAMERICAN POWER INSURANCE

 

 

 

الهام سعيد فريحة

 

سعر ربطة الخبز ألفا ليرة وعدد الأرغفة اقل من السابق... هكذا تأتي التسوية على حساب الفقير، والدولة غير مستعدة لان تقوم بأي شيء.... صحيحٌ ان الفيول والقمح لغاية الان يحظيان بدعم الحكومة لكن النوايا كما اعلنها وزير الاقتصاد الاسبوع الماضي مبيّتة للالغاء وهذه من أول شروط صندوق النقد للمساعدة...
عمليا ربطةُ الخبز ستكون في ارتفاع.... وكذلك الفيول والمازوت وكل المشتقات... هذا طبعا اذا توافرت.
في الكهرباء وبعدما تحدثنا عن لعنة الكهرباء في بيروت جاءت التسريبات امس لتتحدث عن ان كهرباء لبنان اكدّت العجز عن الاستمرار في تسيير المرفق العام بسبب الاوضاع وقريبا العتمة التامة...
والاسوأ ان اشارات السير في بيروت تعطلت بالكامل ليل امس نتيجة غياب الكهرباء.
هذا ما وصلنا اليه... الجوع، العتمة، العطش، الفوضى، انقطاع الاتصالات قريبا. وعودة الى الزمن الاول... لبنان الكهف.. لوكس الغاز ، قنديل الكاز وربما الحمام الزاجل لنقل الرسائل...
***
من الماضي لنسأل من ... المسؤولون كثر...؟
لكننا اليوم في الحاضر... نسأل: ماذا فعلتم انتم الذين جئتم تحت عنوان الانقاذ؟ كيف تمكنتم من تدمير ما تبقى من مؤسسات الدولة نتيجة عجزكم وتخبطكم؟.
اذا كنتم عاجزين ولن ترحلوا، ونحن لن يكون بوسعنا الهجرة فليطبّق الهيكل على رؤوسنا جميعاً....
***
تعب الناس من الكلام عن خططٍ ممجوجةٍ وعن تدقيقٍ وحساباتٍ وارقامٍ وخسائرَ ومحادثات عبر السكايب والزوم مع المؤسسات الدولية... تسيرون كالسلحفاةِ اما نحن فالى القعر والهاوية، ماذا نملك بعد؟ لا شيء... حتى الكرامةُ سُلبت منا ونحن ننتظر على مكتب موظفِ بنك او في سلسلة بشرية عند صراف او في تجمع بشري للحصول على تنكة المازوت او ربطة الخبز؟
هل هناك ذل اكثر من هذا الذل؟
***
بغض النظر عن خلفيات وظروف استقالة مدير عام وزارة المالية الان بيفاني، لكن الجرأة في الاقدام على الاستقالة في وجه سنوات من الفجور المالي نقطة تُسجل لصالحه. فيما الرهان اليوم على دور د. غازي وزني للاستمرار في المواجهة... ماذا ينتظر الآخرون العاجزون او الفاشلون او المتآمرون ليقدموا استقالاتهم؟
***
يُنقل عن مرجع كبير قوله: لقد صرنا في القعر... وليس هناك اي أمل في الخلاص.
ويتابع ليقول: آن الاوان للحديث عن تعديل في هذا النظام السياسي العفن.. وربما كان الثوار على حق...
وهنا السؤال: هل يحل هذا التغيير بعد الانهيار الكبير...؟ بعد حرب اقليمية؟ بعد حرب داخلية؟ بعد الانتخابات الاميركية؟
ولعل السؤالَ الاكبرَ هل يصمدُ اللبنانيون من دون ان يتناتشوا بين بعضهم لقمةَ العيشِ والليرةَ والمازوت؟ وهل يصمدُ اللبنانيون من فوضى امنيةٍ اجتماعيةٍ شاملةٍ؟
لن يطول الوقت قبل ان يكتشف اللبنانيون الاجابات عن هذه الاسئلة "باللحم الحي" كما يُقال...
فالى متى "العمى" عندكم لتزيدوا العتمةَ على قلوبِنا؟

 

 

 


Warning: Use of undefined constant num - assumed 'num' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/btimescom/public_html/articles.php on line 557

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment