كتلة المستقبل تهاجم حزب الله...ووهاب يتولّى الردّ

03/22/2016 - 14:39 PM

Kordab Law

 

استنكرت كتلة "المستقبل" النيابية في اجتماعها الاسبوعي استمرار أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في التهجم على المملكة العربية السعودية والدول العربية من دون أي اعتبار لمصالح لبنان العليا ولمصالح اللبنانيين الذين يتعرضون لمشكلات ومخاطر كبرى بسبب استمرار انعكاسات تورط حزب الله في الحرب الدائرة في سوريا وكذلك في أكثر من ساحة وبلد عربي" معتبرة أن استمرار حزب الله والسيد حسن نصر الله في ممارساتهما هو استهتار بمصالح اللبنانيين واستقرارهم ولقمة عيشهم".

وفي "التداعيات والآثار الناجمة عن عدم انتخاب رئيس الجمهورية"، كررت الكتلة "موقفها الثابت بأن استمرار تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية الذي يقوده حزب الله ودعم من التيار الوطني الحر يتسبب بتداعيات خطيرة على لبنان الوطن وعلى المواطنين اللبنانيين. وتتمثل هذه المخاطر بما يعاني منه المواطن اللبناني من انحلال متزايد للدولة اللبنانية والازمات المتوالدة والمتتالية عن ذلك والتي تظهر وتكشف عن ضعف الدولة وتفكك وتلاشي إداراتها ومؤسساتها وتراجع هيبتها وتفاقم استتباعها واستباحتها من قبل الميليشيات والقوى السياسية على اختلافها.

وأضافت:"إن هذا كله يشكل تماديا وتحديا وانتهاكا لكل ما يتصل بمصلحة اللبنانيين وصحتهم وامانهم. ولقد كان من نتائج هذا التداعي ما شهد وعانى منه اللبنانيون مؤخرا مثل أزمة النفايات التي نالت من كرامة وصحة وسمعة اللبنانيين على مدى ثمانية أشهر. وهي اتخذت مظهرا آخر تمثل في خلافات الوزراء حول قضية القمح المسرطن. ومن ذلك ايضا وآخرا وليس أخيرا فضيحة الإنترنت التي تبين مدى الضرر الذي ألحقه التفلت والاستخفاف وصولا الى الاطاحة بمصالح اللبنانيين. لقد أدى كل ذلك إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والمالية كما تبينه المؤشرات المالية والاقتصادية والنقدية وإلى مزيد من البطالة الجاثمة على صدور اللبنانيين بما يؤدي في المحصلة إلى التلاعب بمصالح اللبنانيين ومستوى ونوعية عيشهم".

الوزير السابق وئام وهاب سارع للرد على البيان وقال عبر تويتر:" كتلة المستقبل الموغلة في الفساد ورفض انتخاب رئيس يمثل الأكثرية المسيحية تتهم حزب الله بالتعطيل وقاحة ما بعدها وقاحة!".

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment