ناطحتا سحاب في دبي بشاطئ وغابة مطيرة وردهة سماوية

03/16/2016 - 19:23 PM

 

المصدر: 
  • دبي ـ مشرق علي حيدر
 باشرت مجموعة شركات عالمية تشييد ناطحتي سحاب في منطقة تيكوم وسط تكتم شديد يبرره تفرد المشروع بتقنيات عمرانية وهندسية غير مسبوقتين على مستوى العالم. إذ تضم الناطحتان مرافق فخمة اعتاد الناس على رؤيتها على الأرض لا في الأبراج السكنية والتجارية.

وطبقاً لمعلومات (البيان الاقتصادي) فإن مشروع ناطحتي السحاب يضم في طبقاتها العليا غابة مطيرة على مساحة 75000 قدم مربع، وملعبا للبولينغ وشاطئاً صناعياً ومنتجعا صحيا يتوسطه شلال وبركة سباحة مغطاة بالزجاج وردهة سماوية في القمة، ويتكون كل منهما من 47 طابقا، ويتصلان ببعض بمنصة تضم منافذ للتجزئة والترفيه ومطاعم ومراكز رجال أعمال وقاعات مؤتمرات من 5 طبقات إلى جانب طابقين للمواقف ويتوقع إنجازهما في 2018 بتكلفة قد تتجاوز ملياري درهم.

خصصت الشركات المطورة للمشروع الناطحة الأولى لاستخدامات الضيافة إذ يضم فندقا فئة 5 نجوم يتكون من 450 غرفة، بينما ناطحة السحاب الثانية للسكن الفاخر وتتكون من 280 شقة، هذا غير المطاعم وقاعات الاجتماعات والمؤتمرات. تبلغ مساحة الأرض التي تطل مباشرة على شارع الشيخ زايد 13000 متر مربع، فيما تبلغ مساحة البناء 170000 متر مربع.

تستخدم الشركات المطورة تقنيات هندسية حديثة وحصرية بالمشروع لاسيماً فيما يتعلق بالخدمات في كلا البرجين، إذ سيعملان بتقنيات ذكية فيما سيجري تطبيق مفاهيم جديدة في إعادة تدوير المياه داخل البرجين لاستخدامها في الأمطار الصناعية والشلال. ويعكس المشروع الجديد الذي يحمل اسم (روزمونت) تفوق دبي ومواصلتها تشييد مشاريع غير مسبوقة في تاريخ الهندسة المعمارية وتلك التي لا نظير لها في العالم.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment