رئيس الجمهورية استقبل وفد اميركان تاسك فورس فور ليبانون

06/26/2018 - 12:04 PM

 

بيروت - اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لوفد منظمة "اميركان تاسك فورس فور ليبانون" the American task force for Lebanon الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان الانتخابات النيابية التي حصلت الشهر الماضي وفق قانون النسبية، مكنت اللبنانيين من اختيار ممثليهم في مجلس النواب وفق قواعد لم تكن متوافرة في النظام الانتخابي الاكثري، على ان تنبثق من هذه الانتخابات حكومة جديدة يجري العمل على تشكيلها حاليا. وابلغ الوفد ان الاوضاع الامنية مستقرة في البلاد، والجيش والقوى الامنية الاخرى تقوم بمهامها وتمارس وحدها دورها على كل الاراضي اللبنانية حيث تبرز حاجـــــة المواطنين اليها. واشار عون الى ان الدولة تمارس من خلال قواها العسكرية والامنية سيادتها على كل اراضيها باستثناء تلك التي تحتلها اسرائيل، لافتا الى ان لبنان استطاع تحرير ارضه من المسلحين الارهابيين وتستمر مطاردة الخلايا الارهابية النائمة من خلال عمليات رصد دائم لها ومتابعة ادت الى كشف الكثير منها واعتقال افرادها. وجدد التأكيد على ان المفاوضات بين لبنان واسرائيل عبر الامم المتحدة، مستمرة من اجل انجاز ترسيم الحدود البرية الجنوبية وتصحيح النقاط المختلف عليها من " الخط الازرق"، كاشفا ان اسرائيل لا تزال ترفض ترسيم الحدود البحرية المجاورة للمنطقة الاقتصادية الخالصة التي انطلقت عملية التنقيب فيها عن النفط والغاز.

وشرح عون معاناة لبنان مع ازمة النازحين السوريين والخسائر التي لحقت بالاقتصاد اللبناني والمالية العامة نتيجة تدفقهم الى لبنان، داعيا الولايات المتحدة الاميركية الى المساعدة على تأمين عودتهم  تدريجيا الى المناطق الامنة في بلادهم وعدم انتظار الحل السياسي للازمة السورية الذي قد يطول. واعتبر ان رغبة لبنان بعودة النازحين الى بلدهم تصطدم بمواقف لعدد من الدول والمنظمات الدولية التي تعرقل هذه العودة باساليب مختلفة، مع علم هذه الدول بالتداعيات التي يخلفها وجود مليون و 850 الف نازح سوري اقتصاديا واجتماعيا وامنيا وتربويا. ونوه بالدور الذي تلعبه منظمة " اميركان تاسك فورس فور ليبانون" لمساعدة لبنان والدفاع عن مصالحه في الولايات المتحدة الاميركية.

وكان رئيس المنظمة ادوار غابريل القى في مستهل اللقاء كلمة قال فيها: "انه لشرف كبير لنا ان تستقبلوا هذا الوفد من مجموعة العمل الاميركية من اجل لبنان، ونشكركم على وقتكم واهتمامكم، وعلى فتحكم دائما ابوابكم لكل وفد من المجموعة في كل زيارة نأتي بها الى وطننا الثاني. نشعر اننا قريبون من الحكومة وعملها، ونشكركم على ذلك".

أضاف:" منذ آخر زيارة لنا الى لبنان في آذار الماضي، كانت مجموعة العمل الاميركية من اجل لبنان، ناشطة جداً في واشنطن من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين لبنان والولايات المتحدة الاميركية وعلى انتاج فهم افضل لهذه العلاقة ، خاصة بعد الانتخابات النيابية. وقد نجحنا بشكل باهر في ان نشرح للحكومة الاميركية انه عليها الا تستعجل في القفز الى الاستنتاجات المتعلقة بنتائج الانتخابات النيابية، ريثما يتم تشكيل الحكومة اللبنانية، وقد كانت جهودنا ناجحة".

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment