الحريري عن مرسوم التجنيس: من لديه اعتراض فليتوجه الى القضاء

06/05/2018 - 18:51 PM

 

عقد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا اجتماعًا ضم رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ورئيس الوفد العسكري اللبناني المشارك في اللقاءات الثلاثية التي تعقد في الناقورة العميد امين فرحات، والعميد رولي فارس.

وتم خلال الاجتماع عرض لحصيلة المفاوضات بين لبنان واسرائيل عبر الامم المتحدة، لمعالجة النقاط المتنازع عليها من الخط الازرق، والتي ما زالت تدور بين الوفدين العسكريين اللبناني والاسرائيلي في مقر القيادة الدولية للامم المتحدة في الناقورة.

بري بعد انتهاء الاجتماع، اكتفى الرئيس بري بالقول: “البحث لم يكن في شأن الحكومة وإنما في ترسيم الحدود”.

الحريري بعدها، تحدث الرئيس الحريري الى الصحافيين والى جانبه اللواء إبراهيم فقال: “تحدثنا في موضوع الجنوب وترسيم الحدود وليس في شأن الحكومة. ثمة اجواء ايجابية في هذا الشأن، ونحاول العمل في شكل ايجابي للتقدم في موضوع ترسيم الحدود البحرية والبرية، وهذا الاجتماع عقد بطلب من فخامة الرئيس، من اجل توحيد الأفكار والقرار بالنسبة الى هذا الامر. كما بحثنا في الاوضاع العامة في البلد، والايجابيات السائدة بين الجميع، وان شاء الله ستنعكس هذه الإيجابية على التشكيل في اسرع وقت ممكن”.

أضاف: “لا أعتقد بوجوب التوقف عند وزير من هنا او آخر من هناك، الوضع الاقتصادي صعب ويجب تشكيل الحكومة في اسرع وقت، وفي حصص الأحزاب علينا ان نتعاون جميعا لما فيه مصلحة المواطن لأننا خضنا الانتخابات من أجل خدمته وليس الاحزاب، وأنا ألمس في هذا المجال تجاوبًا كبيرًا من “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” و”حزب الله” و”المردة” و”حركة امل” وكل الاحزاب الاخرى، وهي متعاونة وانا على تواصل معها. وعليه فإنني اطمئن الى ان الامور تسير كما يجب”.


سئل: “ما رأيك بمرسوم التجنيس وما أثاره من خضة في البلد؟”اجاب: “هل كل مسألة عندكم تخض البلد؟ يجب الا نعمل “من كل حبة قبة”. ثمة مرسوم للتجنيس، ومن لديه اعتراض فليتوجه الى القضاء، هذا حق لرئيس الجمهورية، وإذا كان ثمة ملاحظات عن الشفافية وغيرها فنحن نرغب في ذلك، ولكن لرئيس الجمهورية الحق في إصدار المراسيم. وما هي الصورة التي نعطيها عن البلد؟ هل نرفض إعطاء الجنسية لأشخاص يستحقونها؟ ثمة الكثير من القوانين في مجلس النواب تخضع للمناقشة في شأن إعطاء المرأة اللبنانية الحق في منح الجنسية لأولادها، وثمة مشكلة طائفية في هذا الموضوع بكل صراحة. ولكن ما اقوله ان النقاش في شأن التجنيس يحصل داخل مجلس النواب، والمرسوم كغيره قابل للملاحظات ولكن هذا لا يعني تطبيق الشمولية، وحرام أن نتحدث بهذه الطريقة. ثمة اشخاص قد لا ارغب في ان تكون أسماؤهم على اللائحة، على عكس أسماء أشخاص آخرين، والأمر يخضع للتوافق”.سئل: “هل ثمة معلومات جديدة عن موضوع ترسيم الحدود؟”أجاب: “ثمة عمل جدي يقوم به الوفد اللبناني الذي يعقد اللقاءات الثلاثية بواسطة الأمم المتحدة، كما ان اللواء ابراهيم يقوم ايضا بعمل في هذا المجال، وآمل في حصول تقدم في هذه المسألة”.

سئل: “لماذا لم يتم الاستعانة باللواء عباس ابراهيم؟” أجاب: “ثمة عمل كبير قامت به وزارة الداخلية، ووضعت ملاحظات مقابل كل اسم، وهذا ما سيلاحظه اللواء إبراهيم، ولكن اتخذت قرارات وصدر المرسوم. واقول لكل من يوجه اتهامات بالفساد، ان يتوجه الى القضاء، على غرار ما حصل منذ فترة في المؤسسة العسكرية حيث عالجت القيادة هذا الوضع”.

سئل: “ماذا عن الوضع الامني في بعلبك – الهرمل؟” اجاب: “تعاني مناطق بعلبك والهرمل والبقاع الشمالي وعكار، من مأساة. المشكلة في بعلبك – الهرمل هي ارتفاع نسبة الجريمة بسبب الحرمان الذي تعاني منه، اضافة الى عدم تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة في الشكل اللازم. في الاجتماع الاخير لمجلس الدفاع الاعلى برئاسة فخامة الرئيس، اتخذ قرار بوجوب اعتماد التنمية في هذه المنطقة والتي من شأنها خفض نسبة الجريمة، وفي الوقت نفسه التعامل بحزم مع كل من يخرج عن القانون”.

سئل: “هل صحيح أن ثمة 3 آلاف سوري سينتقلون من عرسال الى الداخل السوري؟” اجاب: “ان موقف الدولة اللبنانية هو عدم منع اي مواطن سوري من العودة الى بلاده، لا بل نقوم بتسهيلها، ونتمنى عودة جميع اللاجئين السوريين سريعا”.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment