تماثيل بملايين الدولارات تعود للبنان - بعدما سُرقت خلال الحرب

12/16/2017 - 05:59 AM

 

أعادت الولايات المتحدة إلى السلطات اللبنانية، ثلاث قطع أثرية سُرقت خلال الحرب الأهلية في لبنان، من بينها تمثال كان معروضا في متحف أميركي كبير.

ومن بين هذه الآثار تمثال يمثل رأس ثور أخذ خلال الصيف من مجموعات متحف متروبوليتان ميوزيوم أوف آرت (ميت) بعدما أعاره إليه جامع تحف.

وتقدر قيمة التمثال الإغريقي الأصل بسعر 1.2 مليون دولار وهو يعود إلى العام 360 قبل الميلاد تقريبا. وعثر عليه خلال حفريات جرت في الستينات قبل أن يسرق خلال الحرب التي شهدها لبنان بين عامي 1975 و1990.

عندما اكتشف أمين المتحف مصدر التمثال غير القانوني أبلغ المدعي العام في مانهاتن سايروس فانس.

أما القطعتان الأخريان وهما تمثالان نصفيان مصنوعا من الرخام يعودان إلى القرنين الرابع والسادس قبل الميلاد، فقد عثر عليهما في السبعينات خلال حفريات قرب صيدا في جنوب لبنان. وقد سرق التمثالان بعد ذلك خلال الحرب الأهلية على ما أوضحت السلطات الأميركية.

وقال المدعي العام في مانهاتن الذي حضر مراسم تسليم التماثيل مع القنصل العام اللبناني مجدي رمضان في نيويورك إن أجهزته عثرت على آلاف الآثار المسروقة منذ العام 2012 بقيمة تزيد عن 150 مليون دولار. 

  •  
  •  
  •  
  •  

المصدر: Sky News

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment