بغداد ترفض تجميد استفتاء كردستان وتطالب بإلغائه

10/27/2017 - 09:29 AM

 

بغداد - أكد رئيس وزراء العراق حيدر العبادي عدم قبوله بمبادرة إقليم كردستان لتجميد نتائج الاستفتاء مشترطاً إلغاءه. فيما أشار إلى أن العراق ليس المكان المناسب للصراع الأميركي الإيراني، مؤكداً أنه لن يسمح لبلده بأن يصبح ساحة للولايات المتحدة أو إيران للقتال.

وقال العبادي في بيان «لا نقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور». مشيراً إلى أن إجراء الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان العراق على الانفصال في 25 من الشهر الماضي جاء في وقت يخوض فيه العراق حرباً ضد تنظيم داعش وبعد أن توحدنا لقتال داعش وحذرنا من إجرائه لكن دون جدوى ولم نعتبر إجراءاتنا الدستورية في بسط السلطة الاتحادية إلا انتصاراً لجميع العراقيين واستراتيجيتنا هي إخضاع هذه المناطق لسلطة الدولة ونحن لا نقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور.

من جهته طالب رئيس حكومة اقليم ك ردستان نيچيرڤان بارزاني، خلال لقائه السفير السويدي الجديد لدى بغداد بونتوس ميلاندر، في اربيل، المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة العراقية لايقاف تحركاتها العسكرية ضد الاقليم واللجوء الى الحوار والتفاوض من اجل حل المشكلات بين اربيل وبغداد.

معارك

ودارت معارك عنيفة بالمدفعية الثقيلة بين مقاتلين أكراد والقوات العراقية المتوجهة إلى معبر حدودي مع تركيا على طريق أنبوب نفطي ضخم في شمال العراق.

وأشار شهود عيان إلى أن المقاتلين الأكراد والبشمركة أطلقوا قذائف هاون واستخدموا صواريخ موجهة مضادة للدبابات، مبدين مقاومة قوية أمام تقدم القوات الاتحادية.

الى ذلك، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو اثناء مؤتمر صحافي بانقرة «ان تراجع (كردستان العراق) يمثل خطوة مهمة لكن غير كافية. ما يجب فعله هو الغاء هذا الاستفتاء».

زيارة

وزار امس العبادي طهران قادماً من أنقرة، حيث أجرى مباحثات مع عدد من المسؤولين الإيرانيين.

وقال العبادي في إيران إن «تعزيز العلاقات بين العراق وإيران مهم ليس لنا فقط وإنما لعموم المنطقة وأمنها واستقرارها وازدهارها..ونحن ندعو إلى التعاون وتبادل المصالح لخدمة شعوبنا وإنهاء التدخلات التي أدت إلى المزيد من الدمار والضحايا».

صراع

من جهة أخرى أكد رئيس الوزراء العراقي أن العراق ليس المكان المناسب للصراع الأميركي الإيراني، مؤكداً أنه لن يسمح لبلده بأن يصبح ساحة للولايات المتحدة أو إيران للقتال.

وأضاف في حديث لوسائل إعلام أميركية:«نود أن نعمل معكم، ولكن من فضلكم لا تجلبوا مشكلاتكم إلى العراق، يمكنكم حلها في مكان آخر»، بحسب ما نقلته عنه صحيفة «الواشنطن بوست» الأميركية.

دعوة

دعا مجلس الأمن أمس، الحكومة العراقية والمسؤولين الأكراد لوضع جدول زمني لإجراء مباحثات لإنهاء أزمة الاستفتاء. وقال السفير الفرنسي فرنسوا ديلاتر الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن هذا الشهر إن أعضاء المجلس يشجعون بغداد وإربيل لوضع جدول زمني بسرعة لإجراء هذه المناقشات.

معبر

كشف وزير التجارة والجمارك التركي، بولنت توفكنجي، عن الاتفاق رسمياً مع العراق على فتح معبر حدودي آخر يربط بين البلدين. ونقلت وسائل إعلام، عن توفكنجي، قوله «اتفقنا مع الحكومة المركزية في بغداد على فتح معبر أوفاكوي الحدودي بين العراق وتركيا».

سيطرة

كشفت مصادر كردية عن مساعي الحكومة الاتحادية لبسط سيطرتها الكاملة على ما كان عليه الوضع قبل 2003، وهو ما يثير مخاوف حكومة إقليم كردستان من محاصرة أربيل من كل الجهات، مؤكدة وجود اتصالات تقوم بها بعض الشخصيات لتهدئة الموقف.أربيل - وكالات

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment