27 سنة على استشهاد داني وعائلته...دوري شمعون: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهادهم وصامدون!

10/21/2017 - 10:48 AM

 

بيروت - في الذكرى السابعة والعشرين لاستشهاد داني شمعون وعقيلته انغريد وولديهما طارق وجوليان، أقيم قداس بدعوة من حزب الوطنيين الاحرار عند الخامسة من مساء السبت في كنيسة مار انطونيوس الكبير – السوديكو.

وقد حضر الذبيحة الالهية اضافة الى العائلة، حشد نيابي ووزاري وعدد من الفعاليات السياسية والاجتماعية والعسكرية والحزبيّة.

ولفتت العظة التي تليت في المناسبة الى ان الشهيد داني وعائلته قدّموا حياتهم ذبيحة شهادة وحب على مذبح الوطن ليفتدوا الاحباء والاخوة ويكونوا كبش محرقة لاستمرارية الحرية والكرامة والعزة.

وأضافت:"وكأننا وجدنا في لبنان لتقديم الشهادة لو الشهادة لنستمر في الحياة رافعين الرؤوس ومحافظين على الكرامات".

وختمت:"الشهيد داني والعائلة رووا بدمهم تراب الوطن ليزهر شهادة ونحن مستمرون بالنضال في سبيل وطن الرسالة".

رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون استذكر في كلمته اخاه الشهيد وعائلته وقال:" لو اراد التهرب من مسؤوليته لاختار الطائرة الاولى وهاجر وكلّمته وانا خارج لبنان وقلت له ارسل لي زوجتك والاولاد ولكنه قال لي انه لا يمكنه هو ان يترك وحصل ما حصل بعد ان رفضت انغريد مغادرة لبنان".

وأضاف شمعون:"يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق وكلنا امل ان نصل الى لبنان الذي نريد الى جانب كل من وضع يده بيدنا لا الى لبنان الذي يحاولون جرّنا اليه".

وتابع:" بعد اكثر من 30 سنة صدر الحكم بحق من قتل الرئيس بشير الجميّل ولا استنظر صدور حكم جديد بجريمة اغتيال داني ولكن كل من عرفوا داني وناضلوا معه واحبوا لبنان مثله يتذكرونه كل سنة وكيف دافع عن البلد وللأحرار اقول افتخروا بحزبكم وطالما لدينا القوة انا باق ونحن صامدون وانتم الى جانبنا".

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment